طرق شراء الأضاحي في تركيا

طرق شراء الأضاحي في تركيا

تجري الاستعدادات في هذه الآونة في أغلب البلدان الإسلامية لاختيار أضاحي عيد الأضحى وكل دولة تختلف عن الأخرى في طريقة الاختيار

ففي تركيا هناك خمس طرق لشراء الأضحية، تتنوع حسب مكان إقامة وظروف الشخص.

لشراء أضحية العيد في تركيا طرق تتنوع بين الشراء والذبح في أماكن مخصصة بالمدن الكبرى، أو التصرّف بشكل محلي في القرى، أو المساهمة مع أصدقاء وجيران في أضحية، أو شراء أضحية معلبة، وانتهاء بالتبرع بثمنها لمنظّمات المجتمع المدني، لترسلها إلى المحتاجين داخل تركيا أو خارجها

** أماكن محددة للشراء والذبح

وتساهم هذه الطرق في إيجاد حلول لكل من يرغب في الحصول على الأضحية وثوابها، حسب إمكانياته وظروفه، ما بين الالتزام بقيود مفروضة على قاطني المدن الكبيرة، أو التوجه أبعد في التصدق والتبرع باللحوم للمحتاجين.

تحرص البلديات وخاصة في المدن الكبرى التي تشهد مساحة كبيرة وارتفاع في كثافتها السكانية على تخصيص أماكن تسوق لبيع الأضاحي

وتخصص البلدية مذابح خاصة للأضحية بجوار أماكن البيع،وتهدف البلدية من خلال هذه الخدمات لجمع التجار والزبائن

وحصر تواجد الأضاحي بمناطق محددة للحفاظ على نظافة الأحياء، وتوفير الخدمات المناسبة.

بعد فحص سريع للأضحية، وإعجاب من المشتري، تبدأ عملية مساومة اعتيادية، حيث يمسك البائع يد الزبون، ويحركان أيديهما بحركات سريعة وقوية، تستمر دقائق، يتنافس خلالها البائع للحصول على أكبر ثمن، والمشتري لدفع أقل ثمن، وإذا ما اتفقا تنتهي العملية بمصافحة وهزة قوية للأيدي.

 

** الشراء والذبح المحلي

تجدر الإشارة إلى أن الأمر مغاير في القرى والبلدات الصغيرة حيث أن الأمر لا يتطلب إنشاء مراكز لبيع الأضاحي وذبحها؛ لتوافر مساحات كافية، فتتم عملية الشراء محليا، ويتم الذبح بعيدا عن ضوابط المدن الكبيرة.

وتعتبر هذه الطريقة المتبعة في معظم البلدان العربية والإسلامية، حيث يجري الذبح في طقوس عائلية، تجمع أبناء الأسرة وأقارب وأصدقاء.

وأهم ما يميز طقوس الأضاحي في القرى توزيع لحوم الأضاحي على الأسر التي لم تمكن من ذبح الأضحية وذلك الأمر لا يمكن رؤيته إلا في المدن.

 

** المساهمة في أضحية واحدة

لتخفيف الأعباء المالية يمكن للمضحى أن يتشارك في أضحية واحدة مع الآخرين، ويشمل ذلك “الرؤوس الكبيرة” فقط، وهو مسمى يطلقه الأتراك على “العجول”، إذ يمكن أن يتشارك 7 أشخاص على الأكثر في أضحية واحدة.

 

ويسمى هذا النوع شراء أسهم من الأضحية، أي أن يتشارك عدد من الأفراد بأسهم لشراء الأضحية، ويتم تقاسم لحمها وفق عدد أسهم كل مشارك فيها.

 

** شراء الأضحية معلبة

هناك طريقة أخرى وهي طريقة مختصرة جداً حيث يتم دفع ثمن الأضحية في مركز للتسوق، فيحصل المشتري على أضحيته مذبوحة ومعلبة.

وتقدم هذه الطريقة خدمة لمن لا وقت لديه أو ليس لديه القدرة على البحث كثيرا، وما على المشتري إلا أن يدفع للمركز

ثمن الأضحية، ويتولى المركز، لاحقا، عملية الذبح، وإرسال اللحم إلى المشتري، ويمكن تقديم هذه الخدمات عبر الطلب عن طريق الإنترنت أيضا.

 

** التبرع بثمن الأضحية

يمكن للمضحى في تركيا أن يتبرع بثمن أضحيته وذلك عبر توكيل إحدى منظّمات المجتمع المدني، بشراء الأضحية وذبحها، على أن يُوزع لحمها على المحتاجين داخل البلاد أو خارجها.

وتتبع منظمات حكومية وأهلية جمع ثمن الأضاحي، قبل العيد، عبر وسائل عديدة، منها الحسابات البنكية، أو الرسائل النصية القصيرة

وتعتبر جمعية الهلال الأحمر التركي من أبرز هذه المنظمات وتشهد تبرعات من مختلف شرائح المجتمع.

** مركز سلطان غازي

من أكبر مراكز بيع الأضاحي في المدينة مركز بيع الأضاحي ببلدية سلطان غازي حيث يضم أكثر من 500 خيمة، على مساحة 201 ألف متر مربع، تشمل أكثر من 10 آلاف رأس من الأضاحي (رؤوس كبيرة)، وتأتي إليه قبل العيد “الرؤوس الصغيرة”، وهي الأغنام والماعز.


اقرأ المزيد| غرامات كبيرة على من يتجاوز قواعد ذبح الأضحية في تركيا 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com