مؤسسة: التفتيشات مستمرة بإسطنبول وعلى السوريين تصحيح أوضاعهم

مؤسسة: التفتيشات مستمرة بإسطنبول وعلى السوريين تصحيح أوضاعهم

متابعة نيو ترك بوست

تناقلت وسائل إعلامية عديدة أنباءً تزعم أن الحملة الأمنية في مدينة إسطنبول قد توقفت ضد اللاجئين السوريين ممن لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة "الكمليك" أو يحملونه لكن صادر من مدينة أخرى.

هذه الأنباء نفاها "منبر الجمعيات السورية" في بيان صحفي مساء السبت مؤكدًا أن الحملة مستمرة بدون توقف.

ويأتي هذا النفي بعد تصريح سابق السبت لرئيس منبر الجمعيات السورية مهدي داوود، بأن إدارة الهجرة في إسطنبول أوقفت الترحيل لكل اللاجئين السوريين الذين بصموا سواء بطاقة الحماية المؤقتة الخاصة بهم صادرة من إسطنبول أو غيرها من المدن.

ودعا منبر الجمعيات السورية الجميع إلى عدم تناقل هذه الأخبار التي وصفها بأنها غير صحيحة.

كما أهاب بجميع السوريين المقيمين في تركيا "تصحيح أوضاعهم القانونية والانتقال في الوقت الحالي إلى مدن تركية يُسمح للسوريين فيها بإصدار كملك جديد".

وأضافت أن "من لديه كملك خارج المدينة المقيم بها، الرجاء منه إما البقاء في مكان آمن أو العودة إلى المدينة التي اخرج منها الكملك لحين انتهاء هذه الحملة".

ونوه منبر الجمعيات السورية إلى أنه يعمل بالتعاون مع دائرة الهجرة في إسطنبول لإعادة الشباب الذين تم ترحيلهم إلى سوريا بالرغم من وجود كملك معهم إما في اسطنبول أو خارج المدينة.

وأشار إلى أنه كان قد نشر سابقًا روابط للحصول على معلومات لهذه الحالات، أملًا نشره قدر الامكان لتصل لكل من تم ترحيله خلال الأيام الماضية.

ومنذ أيام، تنفذ الشرطة التركية حملة اعتقالات طالت عشرات المواطنين السوريين أثناء حملة تفتيش كبيرة بمدينة إسطنبول.

وتطال الحملة السوريين الذين لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة "الكمليك" أو الذين يحملونه لكن صادر من مدينة أخرى.

وتأتي هذه الحملة تنفيذاً للإجراءات الجديدة التي أعلن عنها وزير الداخلية سلميان صويلو مؤخراً والتي تستهدف المواطنين السوريين في إسطنبول.

وكان وزير الداخلية التركي أعلن خلال لقائه مع الصحفيين السوريين والعرب في إسطنبول قبل نحو أسبوع أنه سيجري عمليات تفتيش دقيقة على الأشخاص المخالفين لنظام الإقامة في المدينة.

وقال إن الأشخاص الذين لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة "الكمليك" سيجري ترحيلهم مباشرة إلى سوريا، وأما الذين يحملونه لكن صادر من مدن أخرى سيجري ترحيلهم إلى مدينتهم.

كما شدد الوزير على ضرورة حصول كافة العاملين في المدينة على إذن عمل، مؤكداً أن حملات تفتيش كبيرة ستجري وسيتم تغريم المخالفين.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com