واشنطن تأمل في تحقيق التوازن بميزان التجارة مع تركيا

واشنطن تأمل في تحقيق التوازن بميزان التجارة مع تركيا

أنقرة - نيو ترك بوست

أعرب وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس، اليوم الثلاثاء، عن أمل بلاده في تحقيق التوازن في حجم التبادل التجاري القائم بين بلاده وتركيا، مشدداً على أن حجم التبادل التجاري الحالي لا يرقى إلى المستوى المطلوب.

وقال روس في مؤتمر صحفي عقده مع نظيرته التركية، روهصار بكجان في العاصمة أنقرة، "نأمل في أن تصل قيمة صادرات الولايات المتحدةإلى تركيا، 50 مليار دولار، وكذلك الصادرات التركية، وبذلك نكون قد حققنا التوازن في التبادلات التجارية القائمة بين البلدين".

وأكد أن حجم التبادل التجاري الحالي بين البلدين، بعيد عن الهدف المتمثل بـ 100 مليار دولار أمريكي.

وأوضح أن الطرفين سيركزان خلال الفترة القادمة على الخطوات الواجب اتخاذها لتعزيز التبادل التجاري بينهما، مشيرا أن هذه الخطوات ستصادق من قِبل زعيمي البلدين ومن ثم سيتم إعلانها خلال لقائهما على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 25 سبتمبر الجاري في نيويورك.

وأضاف أنه التقى مع ممثلي 43 شركة أمريكية عاملة في تركيا، إضافة إلى 52 شركة تركية ترغب في تقييم فرص الاستثمار بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأردف "أمضيت معظم أوقاتي في تركيا مع الوزيرة بكجان، والتقيت أيضا بوزير المالية والصحة ووسأعقد لقاءات مع وزراء آخرين، واليوم سألتقي الرئيس رجب طيب أردوغان".

من جانبها قالت وزيرة التجارة التركية، روهصار بكجان، إن محادثات أجرتها مع نظيرها الأمريكي، تمحورت حول كيفية الوصول إلى هدف زعيمي البلدين، في الوصول إلى 100 مليار دولار في التبادلات التجارية بين البلدين.

وذكرت أن القطاعات هي النسيج والألبسة الجاهزة، والرخام والسيارات والمجوهرات، والملاحة المدنية والإسمنت والمواد الكيميائية.

وأضافت أنها زوّدت روس، بالجهود التي تبذلها وزارتها لتحقيق هدف رفع حجم التبادل التجاري بين أنقرة وواشنطن إلى 100 مليار دولار.

وتابعت "أبلغنا الوفد الأمريكي الزائر، بالمشاكل التي تواجه قطاعاتنا ولا سيما الصلب والحديد، وأطلعناهم على مقترحاتنا لحل تلك المشاكل، كما قررنا تشكيل لجان قطاعية برئاسة وزيري تجارة البلدين، للنظر في المشاكل التي تعيق رفع مستوى التبادل التجاري".
 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com