إسطنبول تستضيف مهرجان "تكنولوجيا الطيران" الأسبوع المقبل

إسطنبول تستضيف مهرجان "تكنولوجيا الطيران" الأسبوع المقبل

إسطنبول - نيو ترك بوست

تستضيف مدينة إسطنبول التركية، النسخة الثانية من مهرجان "تكنوفيست إسطنبول" لتكنولوجيا الطيران والفضاء، الأسبوع المقبل، ويتوقع أن يزوره أكثر من مليون شخص.

وينظم المهرجان فريق التكنولوجيا التركي "وقف تي 3"، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا، وبلدية إسطنبول، بدعم من شركات التكنولوجيا البارزة، ومؤسسات حكومية، وجامعات، وشراكة إعلامية من "الأناضول"، ومجموعات "ألبيرق"، و"جنر"، ودمير أوران" الإعلامية، إضافة إلى عدد من القنوات التلفزيونية والصحف.

وتشارك في المهرجان منظمات وهيئات تابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية، إضافة إلى مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية "توبيتاك"، ومؤسسة براءات الاختراع التركية، وغيرها من المؤسسات المعنية.

ويشهد المهرجان إقامة مسابقات تكنولوجية في 19 فئة مختلفة، من أجل دعم جهود الشباب بمجال التكنولوجيا المستقبلية، حيث يمكن لطلاب المراحل المتوسطة والثانوية والجامعيين إضافة إلى المتخصصين المشاركة فيها.

ويتخلل فعاليات المهرجان مسابقات لفئات مختلفة، يقوم خلالها المتسابقون بعرض تقنيات السيارات والروبوتات والمركبات الجوية بدون طيار ومركبات الغطس غير المأهولة وأجهزة الذكاء الاصطناعي والسيارات الكهربائية التي قاموا بتطويرها.

وبهذا الصدد، قال وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، إن حكومة بلاده تدرك أهمية الموارد البشرية المدربة في المنافسة العالمية على مجال الطيران وتكنولوجيا الفضاء، وتعمل بخطوات متسارعة على طريق إعداد البنية التحتية اللازمة لزيادة الاستثمارات في هذا القطاع.

وأضاف "أولويتنا الرئيسية هي منح الشباب فرصة لتجسيد أحلامهم. نريد أن نقرب شبابنا أكثر من آخر التطورات التي شهدتها ميادين العلوم والتكنولوجيا، لمساعدتهم على اكتشاف مواهبهم في هذه المجالات وتوجيههم نحو الإنتاج".

وعلى هذا الأساس، تحرص الحكومة التركية على إثارة شغف الأجيال القادمة بمجال الطيران وتكنولوجيا الفضاء، من خلال تنظيم مهرجان "تكنوفيست" لتكنولوجيا الطيران والفضاء، الذي تستضيف إسطنبول نسخته الثانية من 17 إلى 22 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وحسب ورانك، يهدف المهرجان الذي استضاف في النسخة الأولى أكثر من 550 ألف زائر، إلى زيادة الاهتمام بهذا القطاع، وجعله محط اهتمام الجهات الرسمية والشعبية على حد سواء.

كما يهدف إلى نشر العلوم والتكنولوجيا في المجتمع، وتحويل قطاع الطيران وتكنولوجيا الفضاء إلى حلم بالنسبة للأجيال القادمة من أجل حثهم على اكتشاف قدراتهم.

وأكد ورانك أن المهرجان "سيشكل هذا العام، ملتقى يجتمع فيه الشباب المبدع مع العلماء الأتراك الذين يعملون في الجامعات ومراكز البحوث الرائدة في العالم، لتبادل المعارف والخبرات وإنتاج أفكار ومشاريع مهمة وإقامة تعاون مثمر".

واعتبر أن العالم يشهد في هذه الآونة حروبًا في مجال التكنولوجيا، كما أن التطور التكنولوجي للبلدان بات يؤثر بشكل مباشر على قدراتها التنافسية، مشيرا إلى أن تطوير وتعزيز مكانة الصناعات التكنولوجية المتطورة، يشكل أبرز أهداف الحكومة التركية.

وأعرب الوزير عن توقعاته بوصول عدد زوار النسخة القادمة من المهرجان الذي يعد أحد المهرجانات الرائدة حول العالم، إلى أكثر من مليون زائر.

ومنذ إطلاق الرئيس رجب طيب أردوغان حملة لتطوير التكنولوجيا الوطنية، تكثف الحكومة التركية جهودها لإنتاج منتجات تكنولوجية ذات قيمة مضافة عالية.

وأسست تركيا وكالة للفضاء من أجل تنسيق الأنشطة المتعلقة بصناعات الطيران وتكنولوجيا الفضاء، ومن المنتظر أن تقود خطوات استراتيجية في هذا القطاع، خصوصًا في مجالات تقنيات الإطلاق وإدارة المحطات الأرضية والأقمار الصناعية والاستخبارات الإلكترونية.

وتركز تركيا على أفضل وسيلة لتحقيق أهدافها في قطاع الطيران وتكنولوجيا الفضاء، لتكون واحدة من البلدان المتميزة في هذا المجال، وباتت اليوم قاب قوسين أو أدنى من الحصول على البنى التحتية اللازمة لتطوير تكنولوجيات جديدة، وتحقيق بيئة ديناميكية وتنافسية.

وتدر الاستثمارات في قطاع الطيران وتكنولوجيا الفضاء عائدات عالية على الدخل الوطني في تركيا، في ظل حرص الحكومة التركية على اتخاذ خطوات متسارعة لإتمام البنية التحتية اللازمة لزيادة هذه الاستثمارات.



 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com