مُدلك مصري يستخدم النار في جلسات المساج

مُدلك مصري يستخدم النار في جلسات المساج

القاهرة - نيو ترك بوست

يلجأ المدلك المصري عيدالرحيم سعيد، إلى استخدام تقنية فرعونية قديمة تُعرف باسم (المنشفة النارية) تبدأ بتدليك عادي ثم يستخدم زيتا وبابونج، لتنشيط الدورة الدموية وتخفيف الألم في المناطق المستهدفة.

العلاج يقوم على وضع عدة طبقات من المناشف ومواد أُخرى عازلة على ظهر العميل، وبعدها يوضع في الأعلى منشفة يصب عليها الكحول ثم يشعل فيها النار.

ويترك المنشفة مشتعلة لنحو دقيقة قبل أن يطفئ النار بمنشفة أخرى مبللة بالماء، ويؤكد "سعيد" أن هذه التقنية تمتص الرطوبة من الجسم.

وحول تلك الطريقة، يقول "سعيد"، أنها نوع من أنواع التدليك، هو اسمه التدليك الناري، هو بيندرج تحت قائمه التدليك، التدليك أو المساج بمعنى الاحتكاك. أنا باتصل مع الجسم البشري أو باتصل اتصال رسمي، اتصال وثيق، بيني وبين الجسم وبين الإنسان اللي معايا“.

وأشار سعيد إلى وجود محظورات مع هذه التقنية، موضحا أنه لا يمكنه استخدامها مع من يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو الفشل الكلوي أو الهيموفيليا (سيولة الدم).

وأضاف "هناك محظورات دائما ما ننبه منها. طبعا بنقدر إن إحنا ناخذ فكرة عن الحالة المرضية عن الشخص اللي جاي لنا. بنسأل الأول عن حالته الصحية لو حيتناسب معه إن إحنا بنشتغل حنشتغل، لا يتناسب له حسب دراستنا فلا نقوم له بهذه الطريقة من العلاج".

وذكر سعيد البالغ من العمر 35 عاما، أنه تدرب على يد خبير في تقنية المنشفة النارية في المغرب وحصل على العديد من الشهادات في مجال التدليك من معاهد في مصر.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com