نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

“القمر الأبيض” تنير درب المكفوفين السوريين في تركياتم النشر: 20/06/2017 - الساعة: 10:59 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست


تكفلت جمعية “القمر الأبيض” التركية، بإقامة مشروع تعليمي للمكفوفين السوريين ممن اضطروا لترك منازلهم واللجوء إلى تركيا هرباً من آلة القتل والدمار التي تعصف بمناطقهم.
ويتضمن برنامج الجمعية، دورات لتعليم المكفوفين الكتابة باللغة التركية، واستخدام الحاسوب، والقيام ببعض الرياضات، والاعتماد على أنفسهم في قضاء احتياجاتهم اليومية.
وتسعى الجمعية التركية، إلى تقديم الخدمات الاجتماعية لكافة اللاجئين السوريين بغض النظر عن فئاتهم العمرية المختلفة، وتعمل على إنجاز العديد من المشاريع الاجتماعية التي تعود بالنفع عليهم.
وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال لقمان آيوا، رئيس “القمر الأبيض”، إنّ البرنامج يتضمن حزمة تعليمية للمكفوفين السوريين الذين يترواح أعمارهم بين 15 إلى 40 عاماً.
وأكّد “آيوا” أنّ جمعيته تقدّم الخدمات للمكفوفين الأتراك والأجانب المقيمين داخل تركيا، بصرف النظر عن أديانهم وأعراقهم وانتماءاتهم وأيديولوجياتهم، وذلك انطلاقاً من إدراك المؤسسة لحجم المأساة التي يعاني منها المكفوفون.
وأوضح أنّه في حال لم يتم توفير وسائل التعليم ومستلزمات الحياة الاجتماعية الكريمة للمكفوفين، فإنهم سيُرغمون على العيش في ظروف غير إنسانية.
وتابع آيوا قائلاً “أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري يعيشون حالياً في تركيا، يوجد بينهم العديد من المعاقين، ونسعى من خلال جمعيتنا إلى توفير مقوّمات الحياة لهم، وتعليمهم اللغة التركية لتسهيل تواصلهم مع المواطنين الأتراك”.
وأردف رئيس الجمعية: “من خلال البرامج الاجتماعية، نعمل على إزالة شعور النقص الموجودة بداخلهم، وزرع الثقة في نفوسهم وجعلهم يشعرون بأنهم أفراد لا يختلفون عن الباقين، ويستطيعون قضاء احتياجاتهم اليومية بمعزل عن الآخرين”.
وأكد “آيوا” أنّ أعضاء الجمعية يبذلون جهوداً كبيرة للتواصل مع المعاقين السوريين، وجمعهم تحت مظلة الجمعية، بغية تخفيف آلامهم.
واستطرد قائلاً: “إخوتنا السوريون المعاقون يعانون من مشكلة التنقل، فهم لا يستطيعون المجيء إلى مقر الجمعية لحضور الدورة، لذا فضّلنا أن يكون مبيتهم هنا، وبدأنا أولا باستقطاب الرجال ومن ثمّ سنعمل على جمع النساء في الدورات التعليمية”.
ووجه أيوا نداءً إلى المواطنين الأتراك واللاجئين السوريين، دعاهم فيه إلى إبلاغ المعاقين السوريين عن أنشطة جمعية القمر الأبيض، وتوجيههم إلى مقرها كي ينضموا إلى الدورات التعليمية المقامة فيها.
وبيّن رئيس الجمعية، أنّ تركيا تقدّم خدمات للاجئين السوريين، أفضل من تلك التي تقدّمها الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.
من جانبه قال المدرس السوري حسن بلال، المختص في مجال تعليم المكفوفين، أنّ جمعية القمر الأبيض وفّرت له كافة مستلزمات التعليم، مشيراً أنّه سبق وأن مارس هذه المهنة في الداخل السوري.
وأردف بلال قائلاً “هناك كارثة تحصل حالياً في سوريا، والطبقة الفقيرة هي التي دفعت ثمناً باهظاً لهذه الأحداث، والسوريون المعاقون كانوا يواصلون تعليمهم في بلادهم قبل هذه الأحداث، وبعد قدومهم إلى تركيا قلّت فرص التعليم أمامهم، غير أنّ جمعية القمر الأبيض وفّرت لهؤلاء كافة متطلباتهم التعليمية”.

أهم الأخبار
  • 16/12/2017 - 08:08

    تمكنت قوات الأمن التركية من تحييد 39 إرهابياً ينتمون لمنظمة "بي كا كا" الإرهابية، خلال الأسبوع الماضي، في إطار العمليات العسكرية لمكافحة الإرهاب جنوب شرقي البلاد، وشمالي العراق.
أحدث المقالات
  • 30/11/2017 - 17:30

    لم يتجاوز الثانية والثلاثين من عمره وهو كبير المهندسين الإلكترونيين في شركة أسيلسان التركية للصناعات الدفاعية والقائم على أحد أهم المشاريع التكنولوجية الدفاعية إنه المهندس كرم باريل دار، الذي وجدت جثته مرمية من الطابق الرابع عشر حيث مكان إقامته، هذه الحادثة
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com