غضب فلسطيني وعربي من من ارتداء وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية فستانا عليه صورة القدس

غضب فلسطيني وعربي من من ارتداء وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية فستانا عليه صورة القدس

نيو ترك بوست -

نيو ترك بوست

أثارت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة، بظهورها في افتتاح مهرجان كان السينمائي، مرتدية فستانا رسم على جزئه السفلي معالم مدينة القدس.

وظهرت مئيري ريغيف، مرتدية فستانا رسمت عليه صورة لقبة الصخرة والبلدة القديمة من مدينة القدس، إضافة إلى أجزاء من حائط البراق الذي يحيط بالبلدة. وذلك خلال مشاركتها في مهرجان كان للأفلام الوثائقية في فرنسا.

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن الوزيرة حرصت على ارتداء الفستان للتأكيد أن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، على حد زعمها.

وعـلمت وسائل إعلام فرنسية أن الفستان من تصميم الإسرائيلي أريك أفيعاد هيرمان، واختارته الوزيرة بمناسبة حلول 50 على احتلال فلسطين.

وتنتمي الوزيرة إلى حزب الليكود المتطرف الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء.

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" قد صوتت لصالح مشروع قرار يؤكد أن إسرائيل تحتل مدينة القدس وليس لها في البلدة القديمة أي حق، ويؤكد القرار كذلك أن المسجد الأقصى وما حوله هو تراث إسلامي خالص وليس لإسرائيل أي حق تاريخي فيه.

يشار إلى أن مهرجان كان السينمائي يمتد لغاية الثامن والعشرين من الشهر الجاري، بمشاركة واسعة من مشاهير عالم السينما والتلفزيون السابقين والحاليين.

وكالات 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com