وقف الديانة التركي يرمم مسجداً في الباب السورية على أعتاب شهر رمضان

وقف الديانة التركي يرمم مسجداً في الباب السورية على أعتاب شهر رمضان

افتتح وقف الديانة التركي، اليوم الجمعة، مسجد "عمر بن الخطاب" في مدينة الباب شمالي سوريا، بعد الانتهاء من صيانته وترميمه.

يأتي ذلك في إطار مشروع أطلقه الوقف، عقب انتهاء عملية "درع الفرات"، في 29 مارس/آذار الماضي، لإصلاح وترميم 110 مساجد، في مناطق محررة من تنظيم "داعش" الإرهابي، شمالي سوريا.

وقال مدير عام الوقف، مصطفى طوطقون، في تصريح صحفي بمراسم الافتتاح، إن الوقف يواصل تقديم مساعداته الإنسانية إلى سكان المنطقة، وذلك منذ اليوم الأول للحرب السورية.

وأوضح "طوطقون" أن الوقف يسعى لتلبية احتياجات الناس المعنوية والمادية على السواء. وتوافد عدد غفير من المصلين لتأدية صلاة الجمعة في المسجد عقب افتتاحه.

وأعرب "عبد الرزاق نصاري" أحد القاطنين في المدينة، عن شكره لوقف الديانة والشعب التركي.

وقال "نصاري" إن تركيا تبذل جهداً لتوفير الراحة للسوريين في بلدهم، معرباً عن سعادته بافتتاح المسجد من جديد.

وسيطر تنظيم "داعش" على مدينة الباب في يناير/ كانون الثاني 2014، قبل أن يطرده الجيش السوري الحر، من المدينة بدعم من الجيش التركي، في 23 فبراير/ شباط الماضي، ضمن عملية "درع الفرات" التي بدأت في 24 أغسطس/ آب العام الماضي. وفي 29 مارس/ آذار الماضي، أعلنت الحكومة التركية انتهاء عملية "درع الفرات" في شمال سوريا، بنجاح.

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com