نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

نحو الاستقلال الثقافي والمعرفي. تركيا تفتتح جامعة "ابن خلدون"تم النشر: 20/06/2017 - الساعة: 00:36 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

مع التقدم الذي حققته تركيا كرائدة في قطاع التعليم العالي في السنوات الأخيرة، تشهد إسطنبول إضافة نوعية بافتتاح جامعة ابن خلدون، التي تفتح أبوابها للطلبة الراغبين في الانخراط في منظومة تعليمية تعلي من قيم الاستقلال والتميز الثقافي والمعرفي.

ديلي صباح أجرت لقاءً خاصاً مع رئيس الجامعة الواقعة في منطقة باشاك شهير، البروفيسور رجب شين تورك، شرح خلاله رؤية الجامعة. حيث أكد شين تورك أن افتتاح الجامعة يأتي تماشياً مع المرحلة المفصلية التي تمر بها تركيا، والتي تسعى خلالها إلى الوصول إلى استقلال كامل في المجالات السياسية والاقتصادية والتكنولوجية، مشيراً إلى أن بلاده لا تزال تعاني الاعتمادية الثقافية على الآخر، وهو ما دفعهم لتأسيس هذه الجامعة.

وقال: "تهدف جامعتنا إلى قيادة دول العالم التي ما زالت ترزح تحت الاعتمادية الثقافية على الغرب، والسير بها نحو الاستقلال الثقافي. على سبيل المثال، تعمل تركيا على كسر قيودها وتحقيق استقلال سياسي واقتصادي وتكنولوجي. وهي تفعل ذلك من خلال تحقيق الاكتفاء الذاتي من دون دعم خارجي. تصنّع احتياجاتها بنفسها، بل تصدرها إلى الخارج".

أما على سبيل الأفكار، فقال شين تورك، مستدركاً: "لا تزال تركيا تستورد النظريات من الخارج"، وهو ما يمثل درجة من الاعتمادية الثقافية. وأضاف أن جامعة ابن خلدون تأتي لتعالج هذا الخلل وتغطي حاجة البلاد إلى توليد وتصدير أفكارها ونظرياتها إلى العالم.

وأكد شين تورك أن نظريات العالم الغربي لا يمكنها أن تأتي بحلول تناسب تركيا وبقية العالم، نظراً إلى اختلاف التجارب والخبرات التاريخية والثقافية. وأضاف: "يجب أن نبتكر نظريات خاصة بنا قادرة على حل مشكلاتنا".

الجامعة التي تحمل اسم عالم الاجتماع والمؤرخ الإسلامي ابن خلدون، تتخذ منه نموذجاً لها في أهدافها. كما تسعى إلى إحياء التراث الثقافي والتاريخي للمنطقة من خلال نظامها التعليمي ومنشآتها ومبانيها، التي ستبنى على نموذج "الكلية" المعروف في العمارة العثمانية، والذي يمثل مجموعة من المباني يتوسطها مسجد، وتدار من قبل هيئة تعليمية واحدة، و"المدرسة" التي كانت مرادفة للجامعة في مفهومنا المعاصر.

وأكد رئيس الجامعة، أن الجامعة ستولي البحث العلمي أولوية كبرى، لإيمانها بأن مفهوم الجامعة يعني خلق وتوليد الأفكار والنظريات، وأن نجاح الجامعة يعتمد على نتاجها المعرفي في الدراسات العليا. وأكد أن المكان الذي لا ينتج المزيد من الأفكار ليس بجامعة، هو فقط مكان لنشر المعرفة المتداولة".

وفي ختام حديثه قال: "هدفنا هو جعل إسطنبول مركزاً رائداً للعلوم والثقافة على مستوى العالم، وبناء قادة عالميين. نؤمن أننا نعيش اليوم في حضارة مفتوحة، اختفت فيها الحدود والفواصل بين الحضارات. هناك نظام تنافسي عالمي اليوم، ونريد أن نخرّج من يستطيع تمثيل هذه البلاد".

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
  • 17/11/2017 - 19:19

    أفادت صحيفة Aksam التركيّة ، أنّ الممثّل التركي الشهير كيفانش تاتيلوغ المعروف في العالم العربلي باسم مهنّد ، سيشارك في إعلان شركة المشروبات الغازيّة كوكاكولا ، و ذلك مقابل حصوله على مبلغ 2.5 مليون دولار . 
FreeCurrencyRates.com