أتراك وروم يشكلون سلسلة بشرية حثا على إيجاد حل لقضية الجزيرة القبرصية

أتراك وروم يشكلون سلسلة بشرية حثا على إيجاد حل لقضية الجزيرة القبرصية

شكل أتراك وروم من جزيرة قبرص “سلسلة بشرية” في المنطقة الفاصلة بالعاصمة نيقوسيا، بهدف دعم إيجاد حل لقضية الجزيرة.
وتجمّع أعضاء مبادرة السلام من المجتمعين التركي والرومي في المنطقة الفاصلة من أجل دعم المفاوضات المتواصلة منذ عامين لإيجاد حل في الجزيرة.
وحملت المجموعة لافتات كتبوا عليها عبارات من قبيل: “أوفوا بوعودكم ووحدوا الجزيرة”، و”كلنا قبارصة”، و”الحل الآن”، وأكدوا على طلباتهم للحل والسلام من خلال أغاني باللغتين التركية والرومية (اليونانية).

وفي كلمة لها باسم المبادرة، قالت إسراء آيدن “نريد حل في قبرص بأقرب وقت، ونعلم أن السبيل الوحيد لمستقبل مليء بالأمن والرفاه في قبرص يتحقق من خلال قبرص موحدة”.
وأضافت “كقبارصة نريد حل، نريد سلام، نريد قبرص واحدة”.
وتعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، منذ العام 1974، ولاحقًا رفضَ القبارصة الروم خطة الأمم المتحدة (قدمها الأمين العام للمنظمة الأممية الأسبق كوفي عنان) لتوحيد الجزيرة عام 2004.
واستأنف الجانبان المفاوضات، في 15 مايو/أيار 2015، برعاية بارث إيدي، بعد تسلم رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، مصطفى أقنجي، منصبه، وتتمحور حول 6 محاور رئيسية، هي: الاقتصاد، الاتحاد الأوروبي، الملكية، تقاسم السلطة والإدارة، الأراضي، والأمن والضمانات.

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com