نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

طاهية تركية عالمية تعد أشهى أطباق بلادها في الأردنتم النشر: 17/06/2017 - الساعة: 05:57 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

أشهى المأكولات والحلويات التركية والعثمانية، أعدتها الطاهية العالمية “أوزليم وورين”، على مدار ثلاثة أيام متواصلة، ضمن دورة تدريبية على فنون الطهي قدمتها في كلية الأردن الجامعية التطبيقية للتعليم الفندقي والسياحي (خاصة)، بالعاصمة عمان.
واختارت الطاهية التركية “أوزليم” التي تعيش مع زوجها البريطاني في لندن، أن تظهر جمال بلادها من خلال أطباقها المتنوعة متقنة الصنع.
واختتمت “أوزليم” أعمال دورتها في الأردن، مساء الخميس، بإعداد أصناف متنوعة من الحلويات التركية، بعضها يعود إلى الزمن العثماني القديم وأخرى حديثة.


وشارك في الدورة التي بدأت الثلاثاء الماضي، طلاب ومعلمون من “كلية الأردن الجامعية”، وأشخاص من خارج الكلية لهم علاقة بفنون الطهي.
وفي حديث مع الأناضول قالت أوزليم: “أنا أصنع العديد من المأكولات التركية وأركز على القديمة منها. ولدت في تركيا وسعيدة بالعمل على نشر أصناف طعام بلادي فهذا حلمي”.
وأضافت “هذه زيارتي الثانية إلى الأردن وأنا هنا اليوم لإعطاء دورة حول الأطباق التركية من مقبلات ووجبات رئيسية وحلويات، وطريقة إعدادها”.


من جانبها، تحدثت الطاهية دارين صالح، وهي مدربة في الكلية الأردنية: “استفدنا كثيراً من الطاهية التركية العالمية، فقد شرحت لنا كيفية إعداد الأطباق التركية من مقبلات ووجبات رئيسية وحلويات إضافة إلى القهوة”.
وتابعت “أوزليم لديها خبرة عالمية وليس فقط تركية، فهي تعيش في لندن كما أنها تدرس في الولايات المتحدة أيضاً. سأنقل كل ما تعلمته منها لطلابي وأتمنى أن أعمل مرة أخرى معها”.


مقدمة برامج الطهي التلفزيونية “إيناس عاهد”، قالت للأناضول “شاركت بهذه الدورة لأن الطعام التركي قريب من أكلاتنا الأردنية، إضافة إلى أنني أحببت أن أكتسب خبرة ومعارف وتقنية جديدة في المطبخ التركي”.
من جهتها، أشارت سهير الكيلاني، وهي مديرة شركة “بانتيرا” (خاصة – الجهة المنسقة لحضور أوزليم)، إلى أن شركتها تعمل على جلب المتخصصين في مجال الطهي وخاصة المطبخ التركي إلى الأردن، لنقل الخبرات إلى الكوادر المحلية، والعمل على إدخال الحضارات المختلفة إلى البلاد ومنها العثمانية.
ولفتت الكيلاني في حديثها مع الأناضول إلى أن عدد المشاركين في الدورة كان جيداً، وهذا يدل على أهمية الحضارة التركية وقربها من الثقافة الأردنية والعربية.
وأكدت أن أوزليم “عكست شخصية الشعب التركي الرائعة ومدى الاختلاط الثقافي بين الأتراك والأردنيين”.


 

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 27/10/2017 - 10:37

    تأملتُ.. ( منظفي الشوارع ورافعي القمامة)، كم هم قريبون من الله ﷻ ، إذ حين أنزل الله ﷻ آدم الى الارض ليستخلفه فيها، فالخلافة بالضرورة تعني الاهتمام بالامانة، أمانة الكوكب، وأمانة البشر، وأمانة التعمير والتنمية، ومنظفي الشوارع رافعي القمامة، هم أول من يصدق عليهم ممارسة الاستخلاف عملياً عبر إهتمامهم برعاية الكوكب ليصلح للاقامة والسكن،
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com