نيو ترك بوست | أخبار تركيا بنكهة عربية
الأخبار

“IHH” التركية تبدأ بإنشاء مسجد “أونباشي حسن” في غزة

تم النشر: 17/06/2017 - الساعة: 04:48 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

بدأت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، اليوم الخميس، بإنشاء مسجد في قطاع غزة، أطلقت عليه اسم “أونباشي حسن”.

وقال محمد كايا، مدير فرع (IHH) في غزة، خلال البدء بمرحلة إنشاء المسجد، في منطقة “تل الهوا”، غرب مدينة غزة:” تبلغ تكلفة إنشاء المسجد بشكله الكامل حوالي (400) ألف دولار أمريكي، فيما نتوقع أن تنتهي عملية الإنشاء خلال 200 يوم”.

وأضاف، خلال حوار معه: “هذا المشروع موجود منذ 3 سنوات، لكن الحصار والإغلاق على قطاع غزة، ومنع دخول مواد البناء، أجبرنا على تأجيل البدء بإنشائه، حتى تاريخ هذا اليوم”.

وعن سبب تسمية المسجد بـ”الأونباشي حسن”، قال كايا: “هذا اسم لضابط تركي، رفض الانسحاب مع الجيش العثماني من القدس، (عام 1917) وأصر على البقاء كحارس في المسجد الأقصى بعد احتلال الجيش البريطاني للمدينة”.

وبحسب بعض المصادر التاريخية، فإن العريف في الجيش العثماني حسن الإغْدِرلي، كان ضمن آخر وحدة عسكرية، تركها الجيش العثماني، عند انسحابه من القدس، عام 1917، كي لا تحدث “أعمال نهب وفوضى في المدينة”.

وبعد احتلال القدس من قبل الجيش البريطاني، رفض العريف الإغْدِرلي مغادرة المدينة، وظل حارسا على المسجد الأقصى حتى وفاته عام 1982.

ولم يتسن التأكد من صحة هذه المعلومات التاريخية من مصدر مستقل.

وتمتلك (IHH) فرعا دائما في قطاع غزة، منذ عام 2009، ويتركز عملها على دعم وكفالة الأيتام، ومساعدة الفقراء.

 

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 17/01/2018 - 19:58

    زادت في الآونة الأخيرة حدة التصريحات من قبل السياسيين الأتراك ضد الولايات المتحدة الأمريكية و التي بدورها هذه الأخيرة نجحت باستفزاز صناع القرار بأنقرة عبر إعلانها الأخير بتشكيل قوة عسكرية لحماية الحدود المشتركة بين سوريا والعراق و تركيا من قوة قوامها ٣٠ ألف عنصر نصفهم من الأكراد الانفصاليين المأجورين، ولعل تصريح الرئيس أردوغان بأنه لم يتكلم مع الرئيس الأمريكي ترامب ولن يتكلم معه ما لم يبادر الأخير بالاتصال به يعد سابقة في العلاقات التركية الأمريكية .
اخترنا لكم
  • 17/01/2018 - 19:26

    استقبل كادر المسلسل التلفزيوني التركي المشهور " عاصمة عبد الحميد" اليوم الأربعاء الطفل الفلسطيني فوزي الجنيدي 16 عاماً، والذي أصبح رمز للاحتجاجات التي طالت مدن الضفة الغربية رفضاً لقرار الولايات المتحدة بشأن إعلان مدينة القدس عاصمة لإسرائيل، بحيث اعتقلته السلطات الإسرائيلية معصوب العينين من قبل كتيبة كاملة من الجيش الإسرائيلي، في مواقع تصوير المسلسل.
FreeCurrencyRates.com