طالبات فلسطينيات يقبلن على اللغة التركية (تقرير)تم النشر: 15/06/2017 - الساعة: 03:46 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

بحماسة وشغف، تتعلم طالبات فلسطينيات، في مدرسة البيرة التركية للبنات (حكومية) الواقعة في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية، اللغة التركية، فمنذ عامين والطالبات ينهلن اللغة على يد مدرسٍ تركي مقيم في رام الله.

تالا عناتي، طالبة في الصف العاشر (المرحلة الثانوية) بمدرسة البيرة التركية، تبدو منسجمة ومتفاعلة في فصلها، بينما يشرح أستاذها محمد أكجاي (Muhammet Akçay) بعضاً من قواعد اللغة التركية.

تقول تالا لمراسل وكالة الأناضول:” كثيرٌ من الكلمات التركية قريبة جداً للغة العربية، تعلم أساسيات اللغة ليس بالأمر الصعب”.


اقرا أيضاً | تفاصيل فتح باب التسجيل في منحة تعلم اللغة التركية 


تضيف:” بت أتقن الأيام والأشهر، وأعد بالأرقام التركية، لو سافرت لتركيا اليوم يمكنني تدبر أموري، بالتواصل مع الباعة وفي المواصلات وسؤال أي مواطن عما أريد”.

لم تكتفِ تالا بتعلم اللغة في مدرستها، فهي تتكلم ببعض الكلمات والجمل البسيطة مع زميلاتها وصديقاتها، وحتى مع عائلتها، وتتصفح المواقع التركية وتبحث عن استخدامات كلمات تعلمتها.

وتقول:” تعرفت من خلال اللغة على الثقافة التركية، لغتهم وثقافتهم جميلة”.

تقف الطالبة أمام زميلاتها وتعد الأيام باللغة التركية، تعرِّف عن نفسها، وعن مدرستها، ثم تكتب بعضاً من الكلمات التركية على السبورة.

الطالبة وجدان شقير (صف عاشر) هي الأخرى طالبة في مدرسة البيرة التركية، تبدي فرحتها بتعلم اللغة التركية.

وتقول لوكالة الأناضول:” تعلم اللغة حلو وممتع، نستفيد في كل يوم شيء جديد، تعلمها فتح لنا التعرف على الثقافة والحياة التركية”.

على دفترها، تكتب وجدان بعض الكلمات الجديدة التي تعلمتها، وتقول:” هذه الكلمات تعلمتها اليوم، بات لدي عدد كبير من المصطلحات التي أتقن استخدامها”.

وتضيف:” درس اللغة التركية من أفضل الدروس، لم نجد أي صعوبة”.

ويبدو التفاعل واضحاً في فصل اللغة التركية، فما أن يسأل معلمها (أكجاي)، حتى تتزاحم الأيدي لطلب إذن للإجابة.

يقول (أكجاي) بلغة عربية ركيكة، تعلمها خلال عمله في فلسطين:” هناك تفاعل كبير من الطالبات لتعلم اللغة التركية، لم يكن متوقعاً بالنسبة لي”.

ويضيف:” يفهمون الكلمات ويتقنون لفظها بسرعة، كل يوم يتعلمون الجديد”.

ويدرِّس (أكجاي) اللغة التركية لنحو 108 طالبة في مدرسة البيرة التركية، ولنحو 55 طالبٍ وطالبة في جامعة بيرزيت القريبة من رام الله، إلى جانب دورات موسمية للغة التركية بالتعاون مع مؤسسات فلسطينية.

وفي فلسطين، شيّدت هيئة التنسيق والتعاون التركية “تيكا” أربع مدارس تركية (جنين ونابلس شمال الضفة، والخليل جنوبها، والبيرة وسط)، وفي كل منها يتلقى الطلبة اللغة التركية كلغة أجنبية.

حياة عبد الهادي، مديرة مدرسة البيرة التركية تقول لوكالة الأناضول:” منذ عامين يتلقى طلبة الصف العاشر تعليم اللغة التركية، هذا العام لدينا أربعة فصول (صفوف، شعب) بنحو 108 طالبة”.

وتقول:” المادة تسجل في الشهادة المدرسية، كلغة أجنبية، الطالبات سعيدات جداً بتعلم اللغة، حتى بتنا نسمع كلمات تركية في الطابور الصباحي، وخلال الفسحة، نحن أيضاً (الهيئة التدريسية) نتعلم بعض الكلمات والمصطلحات من اكجاي “.

وتضيف:” نأمل أن يفضي هذا الأمر إلى ابتعاث طالبات وحصولهن على منح للدراسة العليا في الجامعات التركية”.

وتأسست مدرسة البيرة التركية في العام 2012 بتمويل من مؤسسة التنسيق والتعاون التركية (تيكا) التابعة لرئاسة الوزراء، وتعد واحدة من أبرز المدارس الفلسطينية حداثة واستخداما للتكنولوجيا، والمختبرات.

وكانت وزارة التربية والتعليم ومؤسسة “تيكا”، قد وقعتا في العام 2015 اتفاقا لتدريس اللغة التركية في المداس التي شيدتها المؤسسة.

 

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 30/09/2017 - 10:29

    بقلم رئيس التحرير/ طلعت خطيب أوغلو تُعدّ تركيا من أهم المناطق التي يتوجه إليها رواد الأعمال في العالم, لا سيما رواد الأعمال العرب, ومن خلال تجاربي الطويلة في مجال ريادة الأعمال داخل تركيا منذ نحو ثلاثين عاما تأكدنا جميعا خاصة الجاليات العربية في تركيا من دور تركيا الرائد في استقطاب رواد الأعمال والمساهمة من قبل الولة في إنجاحهم.
اخترنا لكم
  • 16/10/2017 - 20:30

    حقق بوراك أوزجفيت أمنية زوجته فهرية التي تشتهر باسم فريدة وذلك باستئجاره لفيلا تحتوي على حديقة كبيرة كما كانت تتمنى.
البحث السريع
البحث السريع