أطفال أركان الباكستانية يواصلون تعليمهم بدعم من وقف الديانة التركية

أطفال أركان الباكستانية يواصلون تعليمهم بدعم من وقف الديانة التركية

يقدم وقف الديانة التركي، فرصة تلقي التعليم لـ 4 آلاف طفل من أراكان، يعيشون مع ذويهم في مدينة كراتشي الباكستانية، بعد هروبهم من القمع في ميانمار.
وقال المسؤول عن مشاريع الوقف في باكستان أحمد قاندمير إن الوقف بدأ مشروعاً للمنح والدورات التعليمية عام 2015، من أجلل تعليم أطفال أراكان الذين يقطنون في منطقتي كورنكي وملير بمدينة كراتشي.
وأشار قاندمير أن المشروع كان يضم 25 فصلا دراسيا لدى افتتاحه، وصل عددها حاليا إلى 100 فصل دراسي يدرس فيها 4 آلافف طالب.
وأوضح أن أهالي أراكان لا يستطيعون الاستفادة من الخدمات التي تقدمها الدولة لأنهم لا يحملون الجنسية، ومن ثم يعمل الوقفف على دعمهم وتوفير الخدمات المختلفة لهم باستخدام أموال التبرعات التي تصله.
ويدرس الأطفال في الفصول الدراسية المذكورة اللغتين الأوردية والإنكليزية، والرياضيات، والثقافة الدينية، والقرآن الكريم.
من جانبه قال مدير منظمة The NGO World التي تساهم مع وقف الديانة التركي في إدارة المشروع، مظفر إقبال، إن المشروعع الذي دشنه الوقف أدى إلى تمكن عائلات أراكان من إرسال أطفالها الى المدارس، مؤكدا الأهمية الكبيرة لما يقوم به الوقف وتركيا.
 وأعرب عن أمله في أن يتمكن معظم الأطفال الذين يتعلمون ضمن المشروع، من استكمال دراستهم مستقبلا في تركيا.

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com