المعبر التركي مع سوريا يشهد إزدحاماً كبيراً مع قرب عطلة العيد

المعبر التركي مع سوريا يشهد إزدحاماً كبيراً مع قرب عطلة العيد

يشهد المعبر الحدودي التركي السوري  “أونجو بنار”، ازدحاماً ملاحظاً مع استمرار توافد اللاجئين الراغبين بقضاء عطلة عيد الفطر في بلادهم ووسط عائلاتهم.

ويتوجه آلاف اللاجئين السوريين من ولايات تركية مختلفة إلى المعبر، الواقع بولاية كليس، المقابل لمعبر باب السلامة، شمالي محافظة حلب السورية.

وبلغ طول طابور السيارات والحافلات وشاحنات المساعدات، التي تنتظر العبور إلى الجانب السوري، قرابة 3 كم.

والسبت الماضي، أعلنت ولاية كليس، في بيان، أنه سيفتح المجال لحركة الخروج من المعبر في الفترة من 13 إلى 23 يونيو/حزيران الجاري.

ويسعى المواطنين السوريين لقضاء إجازة عيد الفطر السعيد في سوريا، في ظل صعوبة الاوضاع وعدم صدور تصاريح لبعضهم لدخول عائلاتهم لتركيا بسبب صعوبة الأوضاع في سوريا.

وأشار إلى أن حركة الدخول إلى تركيا عبره، ستبدأ في 28 يونيو/حزيران الجاري، وتمتد حتى 14 يوليو/تموز المقبل.

وحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فإن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، يشكل السوريون أغلبهم، بنحو 3 مليون لاجئ.

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com