بالصور :قلعة “زرزوان” الرومانية بديار بكر في تركيا وآثارها الجديدةتم النشر: 21/08/2017 - الساعة: 10:35 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

مازال علماء الآثار في تركيا يكتشفون كل يوم آثاراً جديدة ،فمؤخراً اكتشفوا أقساماً جديدة في قلعة "زرزوان"الأثرية ،التي تقع في قضاء “جينار” بولاية دياربكر جوب شرقي البلاد، ويشار إلى أن القلعة كانت تستخدم كحامية عسكرية في العهد الروماني.

من جانبه أعرب “إسماعيل شانلي”، قائمقام “جينار”، عن سعادته بهذه الاكتشافات التي قام بها العلماء في القلعة ،ونوه في حديثه خلال زيارة تفقدية قام بها  مؤخرًا إلى محيط القلعة الأثرية التي تجري فيها الأبحاث وأعمال الحفر من قبل علماء الآثار والمتخصصين الأتراك، منذ العام 2014 ، أن جهود الحكومة التركية تنصب للاستفادة منها في تنشيط القطاع السياحي .

ولفت خلال حديثه أن المنطقة تشهد توافد العديد من السياح لمشاهدة الآثار ويعد ذلك تطور هام جداً  بالنسبة للمنطقة كما مبيناً أن هناك العديد من السياح الهنود الذين يزورون المنطقة لرؤية معبد الميثرائية (نسبة للديانة الميثرائية) تحت الأرض، والتي يعود تاريخها للعهد الروماني”.

وكشف  “شانلي” عن مشروع لعلم الآثار تعمل عليه السلطات في القلعة بدعم من وزارة الثقافة والسياحة التركية ومنظمة الأمم المتحدة ؛ مبيناً أن الهدف من المشروع توعية الأطفال في مجالي التاريخ والثقافة.

ومن الآثار التي عثر عليها العلماء في نفس المنطقة معبدٍ للديانة المثرائية، التي انتشرت إبان العهد الروماني، من القرن الأول للقرن الرابع الميلادي، حيث يبلغ طوله 35 متر، وارتفاعه 2.5 متر.

وتعد الميثرائية أقدم الديانات في العالم، ظهرت كتاريخ ومعتقدات بين الشعوب الهندو أوربية (الآرية) و عن طريقهم انتشرت في منطقة غرب آسيا.

بدوره أكد  “آيتج جوشكون”، الأكاديمي في قسم الآثار بجامعة دجلة (بالولاية) التركيةو المشرف على أعمال الحفر والأبحاث ،على أهمية الحفر والبحث المستمر وذلك من أجل التعرف على تاريخ القلعة وبقية الآثار الرومانية في ديار بكر.

وأشار خلال حديثه أن هناك العديد من الاكتشافات التي اكتشفها علماء الآثار في الأجزاء المكشوفة والسفلية للقلعة، بينهما قنوات مياه ومساكن للجنود ومقابر صخرية وكنيسة.

أنشر
انسخ الرابط
الموضوع السابق
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع