تركيا تتصدر حجوزات السعوديين والأردنيين لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك

تم النشر: 29/08/2017 - الساعة: 14:21 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

عزيزة أبوقايدة

مع اقتراب عيد الأضحى المبارك تشهد تركيا حركة سياحية نشطة داخلية وخارجية من مختلف أرجاء العالم، وبصورة خاصة تمثل أهم الوجهات التي يفضلها العرب،فالتقارب الجغرافي والاجتماعي والأسعار المناسبة أمور مغرية لكل عربي إذا ما قورنت ببلد أوروبي، ناهيك عن الطبيعة الاستثنائية الساحرة التي يبحث عنها العرب.

وتتصدر تركيا هذه الفترة " أيام عيد الأضحى المبارك " حجوزات السعوديين لقضاء تلك الأيام فيها وفق ما أوضح "عبدالرازق الزهراني" مدير عام نادي السفر العالمي بالرياض، وقد أكدت كبرى شركات السياحة السعودية على صدارة تركيا لقوائم الحجوزات المؤكدة لديها.

كما صرح "محمد سميح" رئيس جمعية وكلاء السفر والسياحة بأن " الوجهات السياحية المفضلة للأردنيين خلال عطلة عيد الأضحى المبارك هي تركيا وجورجيا وشرم الشيخ "، ولطالما كانت تركيا من أكثر الوجهات السياحية التي يفضلها الأردنيون لقضاء مواسم الإجازات والصيف.

ويمثل إقليم البحر الأسود وجهة مفضلة تحرص شركات السياحة السعودية والأردنية على تنظيم برامجهاالسياحية إليه، خاصة مدينة طرابزون التي تشهد تزايداً استثنائياً من السعوديين مقارنة مع غيرهم من الخليجيين، بالإضافة إلى تركيزها أيضاً على مدينة اسطنبول التي تعد وجهة لا بد منها لمن أراد زيارة تركيا.

وتحرص تركيا على توفير خطوط جوية مباشرة مع دول عدة، من بينها السعودية كما تحرص على تسهيل حركة السياحة الداخلية والخارجية خلال عطلة العيد،ففي وقت سابق أعلنت الخطوط الجوية التركية عن تنظيم رحلات إضافية داخلية وخارجية ابتداءً من 25 أغسطس الجاري حتى 4 سبتمبر القادم، وبدورها أعلنت المديرية العامة لتنظيم الطرق البرية عن إمكانية زيادة عدد الرحلات البرية خلال هذه الفترة لسد احتياجات المتنقلين بين المدن.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
الموضوع السابق
أهم الأخبار
  • 25/02/2018 - 20:27

    تأمل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد في تسليم دول تشيكيا الرئيس السابق لتنظيم "ب ي د/بي كا كا" الإرهابي "صالح مسلم" لدولته، وذلك خلال كلمة له في مؤتمر حزب العدالة والتنمية في ولاية شانلي أورفة التركية.
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com