الحنين للوطن يخيم على عيد اللاجئين السوريين والعراقيين في تركيا

الحنين للوطن يخيم على عيد اللاجئين السوريين والعراقيين في تركيا

بمشاعر الحزن والاشتياق استقبل اللاجئون السوريون والعراقيون المقيمون في مخيمات اللجوء بولايتي قهرمان مرعش وشانلي أورفة التركيتين، عيد الأضحى المبارك وقلوبهم معلقة بوطنهم المسلوب .

 وفي صباح أول أيام عيد الأضحى المبارك أدى نحو 23 ألف و900 لاجئ سوري وعراقي، صلاة العيد في مخيم اللاجئين بولاية قهرمان مرعش وذلك في ميدان المخيم حيث تجمع آلاف اللاجئين لأداء الصلاة رافعين اكف الدعاء أن يأتيهم الله بالفرج القريب ،معربين عن أملهم أن تنتهي الحرب في بلدهم.

من جهته أعرب مسؤول المخيم محمد تورك أوز عن حزنه  الشديد لكون اللاجئين السوريين والعراقيين يقضون عيد الأضحى وهم بعيدين عن بلادهم.

 وقال:" تغمرنا السعادة باستضافة السوريين والعراقيين حيث نقدّم لهم المساعدات والمعونات ونخفف عنهم "، وأضاف،" بمساعدتنا تلك نكسب صفة الأنصار، ونحتضن إخواننا المهاجرين".

على الصعيد ذاته شهدت مساجد  ولاية شانلي أورفة،آلاف اللاجئين السوريين  الذين أدوا صلاة عيد الأضحى في المخيمات التي يقيمون فيها.

من جانبه يبن اللاجئ السوري أحمد سردي المقيم في مخيم سليمان شاه، أنه على أعتاب السنة الخامسة من اللجوء منوهاً أنه لجأ الى تركيا برفقة عائلته هرباً من الاشتباكات العنيفة التي شهدتها محافظة حلب.

وأظهر سردي حزنه الشديد لما آلت إليه أحوال اخوانه اللاجئين وتمنى انتهاء الحرب الدائرة وأن يكون العيد القادم في وطنه وبين أصدقائه

 

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com