مانشستر يونايتد يفوز بكأس الدوري الأوروبي

تم النشر: 25/05/2017 - الساعة: 05:26 بتوقيت اسطنبول
نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

نيو ترك بوست 

تُوج فريق مانشستر يونايتد الانجليزي بكأس الدوري الأوروبي، بعد فوزه في المباراة النهائية على أياكس أمستردام الهولندي في استوكهولم بهدفين لصفر.

وجاء تتويج يونايتد بعد يومين من مقتل 22 شخصا، في تفجير انتحاري استهدف مجمعاً للحفلات الموسيقية في مانشستر. وفتح بول بوغبا باب التسجيل لمانشستر يونايتد بتسديدة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بأحد المدافعين ودخلت شباك أياكس، ثم أضاف، هنريك ميكاتريان، الثاني ليحقق أول تتويج بكأس الدوري الأوروبي لفريقه، ويضمن له المشاركة في دوري أبطال أوروبا العام المقبل.

وفكر المسؤولون في تأجيل المباراة بعد التفجير الانتحاري، ولكنهم قرروا في النهاية المضي قدما، رغم أن فريق مانشستر يونايتد ألغى المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة.

ودخل وين روني بدديلا في الدقائق الأخيرة من المباراة، وتسلم شارة القائد من خوان ماتا.
وفور إعلان الحكم نهاية المباراة ركض مدرب مانشستر يونايد، جوزيه مورينيو، فرحا لدخول أرضية الملعب للاحتفال بفوز تاريخي لفريقه، وقد رفعه اللاعبون في الهواء احتفالا بهذه الكأس التي ختم بها يونايتد سجله من التتويجات الأوروبية، وينضم إلى الفرق التي فازت بها كلها، وهي أياكس،، تشيلسي، بايرن ميونيخ ويوفنتوس.

وقد كان أمام الفريق موسم صعب إذ احتل المركز السادس في الدوري الانجليزي، مسجلا 15 تعادلا، وهي نتيجة غير مرضية بالنسبة لمورينيو، لولا هذه الكأس التي أنقذت الموسم وأهلت يونايتد إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. وغاب عن مباراة النهائي المدافع، إيريك بيلي، بسبب العقوبة، والهداف، زلاتان إبراهيموفيتش، بسبب إصابة تلقاها في مباراة ربع النهائي أمام فريق أندرلخت البلجيكي في مانشستر.

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

الأوسمة

أنشر
انسخ الرابط
الموضوع السابق
الموضوع التالي
أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 20/02/2018 - 17:10

    العمليات العسكرية في أي بقعة من بقاع الأرض إن لم يصاحبها عمل سياسي ودبلوماسي فهي أقرب إلى البلطجة، وسرعان ما تفشل بعد أن تفقد مصداقيتها سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجبهة الداخلية وحتى على مستوى الجنود الذين ينفذونها .
  • 05/02/2018 - 14:33

     مصيرٌ مجهول تنتظره لغةُ الضاد على ألسنةِ الوافدين الجُدُد ، من أبناء العربيّة ، الذين استقرّت بهم السّبُل في أصقاع القارة الأوروبية ، و وجدوا أنفسهم مضطرّين إلى الانشغال باللغة الجديدة كي يتسنّى لهم الاندماج في المجتمع الجديد
اخترنا لكم
FreeCurrencyRates.com