في رمضان مسجد السلطان أيوب بإسطنبول يفوح بعطر الكعبة ويُغسل بماء الوردتم النشر: 25/05/2017 - الساعة: 14:42 بتوقيت اسطنبول

نيو ترك بوست الإخبارية
تصغير الخط تكبير الخط
تركيا- نيو ترك بوست

احتفاءً بقدوم شهر رمضان المبارك، تقوم بلدية أيوب بمدينة إسطنبول التركية طيلة أيام الشهر الفضيل، باستخدام ماء الورد بدلًا من الماء العادي لغسل وتنظيف الساحة الداخلية والخارجية لمسجد السلطان أيوب التاريخي.
وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار الفعاليات الخاصة التي تقوم بها البلدية سنويًا في شهر رمضان الكريم.
وسيتم طيلة أيام الشهر المبارك، تعطير المسجد من الداخل بالعطر الذي يفوح في الكعبة.
وفي تصريح صحفي قال رئيس بلدية أيوب رمزي أيدن، إنّ مسجد السلطان أيوب يستقبل خلال رمضان من كل عام، آلاف المصلين والزوّار

وأوضح أيدن أنّ البلدية تستعد لاستقبال الشهر الفضيل، وتُعدّ برامج خاصة للزوار والمصلين الذين يرتادون المسجد في النهار والمساء.
وتابع أيدن قائلًا: “كل صباح ستقوم طواقم التنظيف التابعة لبلديتنا بغسل الساحة الداخلية والخارجية للمسجد بماء الورد، وسنعطر مسجدنا بعطر الكعبة 3 مرات كل أسبوع، وبهذا سيتمكّن المصلون من استنشاق رائحة الكعبة طيلة شهر رمضان”.
وسُمي بمسجد السلطان أيوب تيمنًا بالصحابي الجليل أبو أيوب الأنصاري، خالد بن زيد بن كليب الخزرجي النجاري، الذي شهد بيعة العقبة، وغزوتي بدر وأُحد مع النبي محمد (ص).
وخصَّه الرسولُ الكريم بالنزول في بيته عندما قدم إلى المدينة المنورة مهاجرًا، حيث أقام عنده سبعة أشهر حتى بنى حجرة ومسجدًا وانتقل إليهما.

أهم الأخبار
أحدث المقالات
  • 21/09/2017 - 10:12

    ظنّوا بأنّ الحلم الأوروبي سينقلهم إلى حياةٍ أفضل رغداً ممّا هم فيه في قطاعهم المُحَاصر ، و إذ به يعود أدراجَ الرياح بهم حيث نقطة اللاعودة ، لتتقلّص أحلامهم رويداً رويداً ، و يصلون إلى ما يشبه فكّي كماشة ، إمّا العودة المشوبة بالحذر و المخاطر و المصير المجهول ،
اخترنا لكم
البحث السريع
البحث السريع