فتحت القسطنطينية من خلاله ...مسجد صناع القذائف يستعد لاستقبال المصلين

فتحت القسطنطينية من خلاله ...مسجد صناع القذائف يستعد لاستقبال المصلين

إسطنبول - تركيا

بدأت وزارة الأوقاف في ولاية قرقلار إيلي غربي مدينة إسطنبول من ترميم مسجد "مسبك الفاتح" الذي استخدم في صناعة المدافع والقذائف التي مكنت السلطان محمد الفاتح من فتح القسطنطينية إبان قيام الدولة العثمانية.

وقال مدير الأوقاف في منطقة إدرنة عثمان غوناران، إن المديرية العامة للأوقاف بدأت قبل عامين في ترميم المسجد بالاعتماد على الوثائق التاريخية لإعادة بنائه بنفس شكله القديم.

وأضاف أن "مسجد "مسبك الفاتح" يعد من أوائل المنشآت الصناعية في الإمبراطورية العثمانية، حيث افتتح أواسط القرن الخامس عشر، واستمر في العمل بلا توقف حتى نهاية القرن التاسع عشر".

وأشار غوناران إلى أنه من المرتقب أن "ينتهي العمل في المسجد خلال نهاية عام 2018، وليفتتح لأداء الصلوات بحلول عام 2019".

ويذكر أن  مسجد "مسبك الفاتح"  بٌني في القرن الخامس عشر، مع بدء العمل في "مسبك الفاتح"، الذي شهد تصنيع وصب المدافع والقذائف التي استخدمت في فتح القسطنطينية وأبرزها مدفع "شاهي" العملاق الذي مكن الجيوش التركية المسلمة من خرق أسوار القسطنطينية.

واستخدم عمال “المسبك” هذا المسجد لأداء صلواتهم، لكن بعد انتهاء العمل في “المسبك”، لم يعد المسجد مستخدما وتهدمت معظم أجزاؤه، ولم يصل منها إلى وقتنا الحالي سوى جزء من المئذنة، قبل أن يتم ترميمه.


إقرأ المزيد| بانوراما مدهشة بإسطنبول تجسد أمامك فتح القسطنطينية


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com