مؤرخ مصري يطالب بتصحيح مغالطات وأكاذيب تطال التاريخ العثماني

مؤرخ مصري يطالب بتصحيح مغالطات وأكاذيب تطال التاريخ العثماني

تحدث المؤرخ المصري محمد حرب عن مغالطات وأكاذيب  يروجها البعض  عن التاريخ العثماني الذي قال بأنه مظلوم مطالبا العرب والمسلمين بمعرفة حقيقته والاطلاع عليها من وثائقها ومصادرها الأصلية والموثوقة، خاصة أنه جزء لا يتجزأ من التاريخ الإنساني والإسلامي.

و أضاف محمد حرب أن التاريخ العثماني مظلوم تنبغي نصرته بتصحيح المغالطات والأكاذيب التي يروجها البعض بشأنه"، وذهب أبعد من ذلك عندها قال  -في مقابلة خاصة مع الجزيرة نت- أن جميع الكتب التي تتحدث عن التاريخ العثماني في مناهج التعليم المصرية والعربية هي كُتب مغلوطة وبها أخطاء فادحة، مؤكدا أن بريطانيا والكنيسة الغربية لعبا دورا كبيرا في تشويه الحقبة العثمانية في مناهج التعليم العربية، وذلك نظرا لمعاداتهم الشديدة للعثمانيين.
جدير بالذكر أن  تركيا  منحت الشهر الماضي البروفيسور محمد حرب جائزة الأديب التركي "نجيب فاضل للثقافة"، بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان، في حفل لكبار المثقفين ورجال الدولة الأتراك.
و حرب هو رائد الدراسات العثمانية في العالم العربي، كما يعد أول مصري يحصل على الدكتوراه في الدراسات العثمانية من جامعة إسطنبول في تركيا، ثم عمل أستاذا للتاريخ العثماني في كلية الآداب بجامعة عين شمس، وأسس المركز المصري للدراسات العثمانية وبحوث العالم التركي في القاهرة، وهو يعمل حاليا مستشارا لرئيس جامعة صباح الدين زعيم بإسطنبول.
وخلال خمسين عاما هي عمر الحياة الأكاديمية للمؤرخ المصري، تنقل بين تركيا وعدد من البلدان العربية، وألّف نحو 45 كتابا وثقت التاريخ العثماني باللغتين العربية والتركية، وله العديد من الترجمات والمؤلفات والتحقيقات التي أثرى بها المكتبة العربية حول التاريخ العثماني.


إقرا أيضاI العثمانيون جسدوا معنى حرية الاعتقاد في "دير فرنسيسكان" بالبوسنة


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com