بهذه الطرق...القضاء على البطالة ممكن

بهذه الطرق...القضاء على البطالة ممكن

يؤكد مختصون في علم الإجتماع بأن البطالة تعد من أهم  المشاكل التي تؤرق الكثير من الدول، وتؤخر عجلة النمو والتطور داخل الدولة، وتؤدي إلى ظهور الكثير من المشاكل الاجتماعية والنفسية، إلا أنه يمكن التغلب على هذه المعضلة .

تشير الدراسات إلى وجود الملايين من العاطلين عن العمل في أرجاء الوطن العربي، وتؤثر على الفرد وعلى المجتمع ككل؛ لأنّها تتفشى غالباً بين الأفراد الذين في سن العمل والقادرين عليه ممّا يجعلهم يوجهون طاقاتهم وقدراتهم إلى مجالاتٍ أخرى غير جيدةٍ، كما أنّها ت

العاطل عن العمل هو الشخص الذي لا يجد عملاً مع وقوعه ضمن العمر الذي يسمح له بالعمل أما البطالة هي عدم حصول الشخص على عمل لأسبابٍ خارجةٍ عن سيطرته على الرغم من امتلاكه للشروط التي تجعله قادراً على القيام به،

أنواع البطالة
البطالة الدورية: هي البطالة المرافقة لعملية انكماش النشاط الاقتصادي وعدم توفر فرص العمل.
البطالة الاحتكاكية: هي البطالة التي تظهر بسبب التنقلات المستمرة للعاملين بين المناطق والمهن المختلفة.
البطالة الهيكلية: هي البطالة التي تظهر بسبب عدم التوافق بين فرص العمل مع الخريجين ومواصفات العاطلين عن العمل.
البطالة الاختيارية أو الاجبارية: هي التي تنشأ بسبب تقديم العامل لاستقالته لأسبابٍ تخصه، أو إجبار صاحب العمل للعامل بتقديم استقالته والاستغناء عن خدماته


إقرا أيضاI تركيا: معدل البطالة يصل إلى 11.6%  خلال أكتوبر الماضي


أسباب
من أسباب مشكلة البطالة هو عجز سوق العمل عن توفير فرص العمل للخريجين نظراً لأعدادهم الكبيرة. ةشح الموارد الاقتصادية داخل الدول والعجز الاقتصادي الذي يسبب ركود فرص العمل وندرتها ، بالإضافة إلة التخلف في أساليب وطرق العمل وعدم تنفيذ أية مشروعات جديدة تخلق فرصاً جديدةً للعمل.وكذا استقبال العمالة الوافدة التي تشغل فرص العمل بتكاليف أقل ممّا يطلبه أفراد المجتمع نفسه وتدني مستوى التعليم وانتشار الأمية في بعض المجتمعات.
حلول
 على الدول الراغبة في القضاء على البطالة تأهيل الخريجين من الشباب حول حاجة سوق العمل للتخصصات المختلفة، وتأهيلهم بما يتطلبه سوق العمل وتوجيههم إلى التخصصات المهنية التي يعزف عنها الكثير من الشباب وتنظيم عملية استخدام العمالة الوافدة وتوفير فرص العمل للسكان المحليين ، وكذا تنشيط المناخ الاقتصادي وتطوير أساليب وطرق العمل التي توفر فرص عمل جديدةوإقامة المشاريع التي تحتاج إلى أيدي عاملة، وعدم استخدام الآلات، والتي تاخذ مكان عمل الكثير من الأيدي العاملة وتؤدي إلى تسريحهم، مع عمل الدراسات الاستراتيجية وإنشاء المراكز المتخصصة التي تنظم فرص العمل داخل المجتمع والتعاون فيما بين القطاع العام والقطاع الخاص في محاولة توفير فرص العمل المختلفة.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com