تصميم المجوهرات ... شغف المرأة التركية في إسطنبول

تصميم المجوهرات ... شغف المرأة التركية في إسطنبول

لا يقتصر اهتمام المرأة التركية على ارتداء المجوهرات واقتناء أجملها، بل يتجاوزه إلى شغفهن بتصميم حلي عصرية وتطلعهن للاحتراف في هذا المجال.

وفي منطقة "سلطان أحمد" وسط إسطنبول التاريخية، تشهد مدرسة "آتوليا بيز"، إقبالاً واسعاً من قبل الراغبين في تعلم صناعة أشكال جديدة وتصميمات جذّابة.

وتستخدم المدرسة التي تأسست عام 2015، معادن كالبلاتنيوم والذهب والفضة في تصميم أشكال جميلة ومميزة من المجوهرات والحلي، كما أنها تضع فيها أحجاراً كريمة كالماس والكهرمان والزمرد والفيروز لتزيينها بهدف إبرازها للناظرين. 

وبهذا الصدد، قالت مديرة المدرسة وخبيرة تصميم المجوهرات "طوبى أتمان"، إن المدرسة تهدف "إلى تعليم عدد أكبر من المهتمين وخصوصاً النساء، حيث بدأت المدرسة بأعمار متفاوتة من الطالبات، كما تهدف إلى جمع الطلاب مع المعلمين والتجّار في هذا التخصص لجعلهم يلتقون تحت سقف واحد ويتناقلوا الخبرات فيما بينهم".

وأوضحت "أتمان" أن "برنامج المدرسة يحتوي على دراسة لمدّة ثلاث شهور من خلالها يتم تعليم المتدرب كل المعلومات الممكنة ليصبح حرفيا، حيث يبدأ بالتصميم اليدوي، ثم بالرسم على الحاسوب، ثم يُكمل بصناعة التصميم يدوياً، وبعدها العمل على الماكينات الحديثة لحرق وتعديل المُنتج، وأخيراً عمليات الطلاء ووضع الأحجار الكريمة".

وخرّجت المدرسة العديد من الطلاب الذين استطاعوا فتح محلات وصنعوا علامات تجارية مميزة في إتقان صناعة المجوهرات، ووصل عدد الطلاب الذين استفادوا من البرنامج التعليمي للمدرسة نحو 300 طالب أغلبهم من النساء.

والكثير من طلاب المدرسة -معظمهم نساء- اعتمدوا على المدرسة في تعلّم تصميم ورسم أشكال جديدة من المجوهرات التي تجهّز بواسطة الحاسوب.

وأشارت مديرة المدرسة أن "النساء يملن لتعلّم فن تصميم المجوهرات من أجل إيجاد حياة عملية أكثر، حيث اهتمامهن الكبير بالفن، وبهذا فإنّ عدد كبير منهن استطاع تحويل هذا الفن لمهنة من أجل كسب المال لعائلاتهن".
 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com