"الحركة القومية" التركي يساند مادورو

"الحركة القومية" التركي يساند مادورو

استنكر رئيس حزب "الحركة القومية" التركي المعارض دولت بهتشلي، بشدّة "محاولة انقلاب" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وتمنّى أن تتجاوز فنزويلا محتنها دون الانجرار إلى "حرب أهلية".

وذلك في كلمة ألقاها بهتشلي، خلال اجتماع لحزبه في مدينة إسطنبول، تعليقًا على التطورات التي تشهدها فنزويلا إثر إعلان رئيس البرلمان خوان غوايدو، نفسه "رئيسًا مؤقتًا" للبلاد وسط تأييد صريح من الولايات المتحدة.

وعدّ بهتشلي أن ما يجري في فنزويلا "أحداث كارثية ومُفزعة".

وأوضح أن ترامب حاول الإطاحة برئيس دولة مُنتخب عبر رسالة بـ"تويتر"، واصفا تصرف الرئيس الأمريكي بأنه "هذا عمل عصابات وانقلاب واستبداد وانعدام للقانون".

وأفصح عن أسفه حيال دعم العديد من الدول "المدافعة عن الديمقراطية والحرية" المحاولة الانقلابية في فنزويلا.

وأشار أن "الضمير العالمي فشل في الاختبار، وجرى تمزيق القانون الدولي، والأمم المتحدة وقفت إلى جانب الظالمين".

ونبه بهتشلي من تكرار "المحاولة الدنيئة" التي تعرض لها مادورو مع دول أخرى مستقبلا.

وتمنّى ألّا يستسلم مادورو، وألا يخضع أمام الإمبريالية.

وتعايش فنزويلا توترا متصاعدا منذ الأربعاء، إثر زعم خوان غوايدو، الذي يرأس البرلمان ذو الأغلبية المعارضة؛ حقه بتولي الرئاسة مؤقتًا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

واعترف ترامب بـ"غوايدو" رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته دول بينها كندا وكولومبيا وبيرو والإكوادور وباراغواي والبرازيل وشيلي وبنما والأرجنتين وكوستاريكا وغواتيمالا وبريطانيا وإسبانيا وفرنسا وإسرائيل.

وأيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسًا لفترة جديدة من 6 سنوات.


اقرأ المزيد| روسيا تتهم واشنطن "بتهديد" السلم الدولي بدعمها لانقلاب فنزويلا


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com