إطلاق مشروع توظيف 14800 شخص من السوريين والأتراك

إطلاق مشروع توظيف 14800 شخص من السوريين والأتراك

كشفت مؤسسة "ISKUR"عن إطلاق مؤتمر حول مشروع لتوظيف 14800 شخصاً مناصفة بين السوريين حاملي بطاقة الحماية المؤقتة والأتراك.

وأفاد موقع "سيغيكي خبر" وترجمت "السورية نت" ان "هذا المشروع الذي يأتي بالتعاون بين المؤسسة ووزارة الضمان الاجتماعي والعمل وبنك "دنيا" التركي، يهدف إلى توظيف 14800 شخصاً، وصقل معارفهم المهنية والعلمية، وكذا الاستفادة منهم وتوظيفهم بشكل فعال".

وقد أُطلق على المشروع اسم مشروع "دعم التشغيل" والذي جرى تنظيم المؤتمر الافتتاحي له في أحد فنادق بالعاصمة أنقرة، الذي كشف من خلاله نائب وزير العمل والضمان الاجتماعي، أحمد إيردم، أن وزارته تعمل على منهجية للاستفادة من قدرات السوريين الموجودين في تركيا على جميع الصعد الاقتصادية والفنية والرياضية.

وأشار ذات المتحدث أن "الوزارة بذلت جهوداً كبيرة لإدماج السوريين وتشغيلهم، وأن الهدف من هذا المشروع هو بناء جسر من العلاقات الطيبة مع السوريين؛ الذين سوف يعودون إلى منازلهم مع نهاية الحرب، حيث سينمي ذلك روابط الصداقة مع السوريين".

وفي نفس السياق قال مدير مؤسسة "ISKUR"، جافر اوزنكايا، إن التجهيزات للمشروع قد انتهت بشكل كامل، حيث سيتلقى 14800 شخصاً نصفهم سوريون، تدريبات تبدأ بدورة باللغة التركية ثم تعليماً وتوجيهاً اقتصادياً ومهنياً.

وذكر اوزنكايا ان المشروع يستهدف السوريين في ولايات: أضنة، وإسطنبول، وغازي عينتاب، وأورفا، وسينتهي بحلول عام 2021، واكد أوزنكايا قائلا : "نتمنى الانتهاء من هذا المشروع قبل الموعد المقرر؛ واتمامه بشكل كامل في العام المقبل 2020"، معتبرا أن المؤسسة تقدم تدريبات مختلفة تشمل الدروس المهنية ودروس ريادة الأعمال لحوالي 500 ألف شخص كل عام على امتداد تركيا.

ويشار إلى أن مشروع "دعم التوظيف" يعتبر من أحد المشاريع التي يدعمها الاتحاد الأوروبي في تركيا، والذي خصص له مبلغ 48 مليون يورو بهدف دعم قدرات العمل للسوريين والأتراك، ورفع مستوى التشغيل والاستفادة من القوة العاملة.

للإشارة فإن المشروع ستقوم به مؤسسة "ISKUR" التركية ويستمر لمدة 30 شهراً، وسيستهدف 7400 سورياً و7400 تركياً.


اقرأ المزيد| بشرى سارة ..تركيا تعتزم إعفاء السوريين من إذن العمل في هذين القطاعين 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com