10 آلاف دولار لمن يهاجر إلى هذه البلدة الإيطالية

10 آلاف دولار لمن يهاجر إلى هذه البلدة الإيطالية

أعلنت السلطات المحلية في بلدة لوكانا، على حدود فرنسا وسويسرا، عن عزمها دفع مبلغ يناهز 10 آلاف و200 يورو على مدى ثلاث سنوات، لكل عائلة تقرر الانتقال إلى القرية.

جاء هذا الإعلان على لسان عمدة بلدة لوكانا، بحسب ما نقلته صحيفة سي إن إن

وبحسب الصحيفة قالت إن السبب الذي دفع السلطات المحلية للجوء إلى هذا الأجراء بسبب معاناة هذه البلدات الصغيرة من نقص كبير في السكان.

واتجهت السلطات المحلية في البلدة إلى إغراء الناس بمبالغ مالية "مجزية" حتى ينتقلوا إلى العيش في رحابها وفقاً لما كشفت عنه الصحيفة.

وذكرت الصحيفة أن عمدة بلدة لوكانا أعلن عن شرط مهم وهو أن يكون للعائلة المنضمة طفل واحد على الأقل، كما يتوجب ألا يقل الدخل السنوي عن 8650 دولار.

وأشارت السلطات المحلية للبلدة أن هذا الشرط خيب ظن الكسالى الذين يعتقدون أن القرية ستفتح لهم أبوابها وتقدم لهم مالا حتى يعيشوا دون عناء ولا عمل.

وتشهد العديد من البلدات الإيطالية تراجعاً مهولاً في السكان مما دفع إلى اطلاق عدة حملات لزيادة إقبال الناس للعيش فيها وتم بيع بيوت هذه البلدة بأثمان بخسة جداً.

تجدر الإشارة إلى أن عدد سكان البلدة سبعة آلاف شخص خلال القرن العشرين، وشهد هذا العدد تراجع ملحوظ إلى نحو 1500 في الآونة الأخيرة، وفي كل سنة، يموت 40 شخصا فيما يولد عشرة فقط.


اقرأ المزيد| منذ 30 عام... كندا تعمل لاستقبال أكبر أعداد الهجرة لها 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com