لأول مرة بوتين يتحدث عن ابنتيه وعملهما

لأول مرة بوتين يتحدث عن ابنتيه وعملهما

أفاد الرئيس الروسي فلاديميربوتين، أن ابنتيه تقيمان في روسيا وتعملان فيها.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي السنوي الموسع.

في السياق ذاته امتنع بوتين عن تحديد مجال عملهما لأسباب عدة، بما فيها الأمنية.

وأكّد “إنهما تقيمان في روسيا ولم تسافرا أبدا إلى الخارج للإقامة الدائمة. لم تدرسا في أي بلد غير روسيا، إنهما درستا في جامعات روسية فقط”.

وأضاف إنّه يعتز بابنتيه اللتين تتقنان ثلاث لغات أوروبية وتستعملانها في عملهما.

 وأشار بوتين إلى أنه لا يناقش أبدا مسائل تتعلق بأسرته، لكنّ ابنتيه لا تعملان في مجال السياسة أو قطاع الأعمال “ولا تتدخلان في أي شيء” وتواصلان الدراسة.

وفي وقت سابق نشرت وكالة “رويترز” تقريراً، قالت فيه ان وضع ابنة بوتين، كاترينا أفضل بكثير، بدعم من بعض أصدقاء الرئيس الروسي الأثرياء.

ورداً على تشكيك وسائل إعلام عدة حول هوية كاترينا، قال مسؤول روسي رفيع المستوى لـ”رويترز” ان الشابة تستخدم لقب “تيخونوفا”.

وذكر أندريه أكيموف، نائب رئيس بنك “غاز بروم” الروسي، انه التقى كاترينا عندما كانت لا تزال فتاة صغيرة، و مرات عدة في الآونة الاخيرة، مؤكداً ان “تيخونوفا” هي ابنة بوتين.

وبحسب “رويترز” ، فقد وصفت كاترينا (29 عاماً) نفسها بأنها “زوجة” كيريل شملوف، نجل نيكولاي شملوف، وهو صديق قديم لرئيس الجمهورية الروسي. وشملوف هو من كبار المساهمين في “بنك روسيا”، الذي وصفته الولايات المتحدة كالمصرف المركزي للنخبة الروسية.

ووفقا لتقديرات المحلّلين الماليين، فإن كيريل وكاترينا يحوزان شركات تبلغ قيمتها نحو 2.000.000.000 $.

الجدير بالذكر أن تلك الثروة أساساً من حصة كبيرة في شركة الغاز والبتروكيماويات الكبرى التي حصل عليها كيريل بدوره من غينادي تيمشينكو، صديق قديم آخر لبوتين.


اقرأ أيضاً|عطست فأخرجت خاتما فقدته قبل 12 عاماً ! 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com