بعد لقب كأس آسيا ... قطر تحطم أرقاماً قياسية في عالم الساحرة المستديرة

بعد لقب كأس آسيا ... قطر تحطم أرقاماً قياسية في عالم الساحرة المستديرة

حطم المنتخب القطري أرقاماً قياسية وحقق إنجازات كبيرة في عالم كرة القدم، بعد فوزه على نظيره الياباني  3-1، في نهائي كأس آسيا 2019، وتتويجه بلقب البطولة القارية.

أولى تلك الأرقام، هو تتويجه بلقب بطولة الأمم الآسيوية لكرة القدم، لأول مرة في تاريخه، ليصبح رابع منتخب عربي يتوج بكأس آسيا بعد السعودية (1984 و1988 و1996)، والكويت (1980)، والعراق(2007).

وشهدت الجماهير العربية قفزة نوعية في أداء العنابي، الذي حقق العلامة الكاملة في بطولة آسيا 2019، في 7 مباريات من أصل 7، بعد أن فاز بست مباريات فقط خلال الـ32 مباراة السابقة في تاريخ المسابقة.

وأنهى المنتخب القطري البطولة كأقوى خط دفاع في 7 مباريات، إذ تلقت شباكه هدفا وحيدا، جاء من الياباني تاكومي مينامينو لينهي سلسلة من 10 ساعات وثماني دقائق من نظافة الشباك.

وتصدر العنابي سلسلة أطول انتصارات متتالية للمنتخبات -على المستوى العالمي- حاليا من 7 مباريات، يليه منتخب البرازيل بست مباريات، ثم منتخبات كندا وكوبا ومصر بـ4، وإنجلترا والسنغال بثلاثة انتصارات.ونستعرض لكم  طريق قطر نحو اللقب التاريخي:

دور المجموعات

قطر و لبنان  2-0، وقد سجل هدفي العنابي كل من بسام الراوي (65)، المعز علي (79)

قطر وكوريا الشمالية 6-0، وقد سجل الأهداف الستة كل من المعز علي (9 و11 و55 و60)، بوعلام خوخي (43)، عبد الكريم حسن (68)

قطر والسعودية 2-0، وسجل الهدفين المعز علي (45+1 و80)

دور الـ 16 

تغلب المنتخب القطري على نظيره العراقي بهدف نظيف أحرزه، بسام الراوي (62)

الدور ربع النهائي

تغلبت قطر على كوريا الجنوبية بهدف نظيف، سجله عبد العزيز حاتم (78)

الدور نصف النهائي

فازت قطر على الإمارات صاحبة الأرض، برباعية نظيفة أحرزها، بوعلام خوخي (22)، المعز علي (37)، حسن الهيدوس (80)، حامد اسماعيل (90+3)

نهائي البطولة

 فاز القطريون على اليابانيين بثلاثة أهداف لواحد، وقد سجل أهداف العنابي كل من المعز علي (12)، عبد العزيز حاتم (27)، أكرم عفيف (83 من ركلة جزاء)، فيما سجل تاكومي مينامينو (69) هدف الساموراي الوحيد.

وعلى صعيد الأرقام الفردية، سجل المهاجم القطري، المعز علي رقما قياسيا جديدا في عدد الأهداف التي أحرزها لاعب واحد بنسخة واحدة، برصيد 9 أهداف في نسخة واحدة عقب تجاوز الأسطورة الإيراني علي دائي بإجمالي 8 أهداف في نسخة 1996.

وأصبح النجم القطري، هداف العرب التاريخي في بطولات آسيا من مشاركة وحيدة بـ9 أهداف ليعادل رقم المهاجم الإماراتي علي مبخوت، وثالث أفضل هداف في تاريخ كأس آسيا بعد الإيراني علي دائي برصيد 14 هدفا والكوري الجنوبي لي دونغ غوك بـ10 أهداف.

فيما بات زميله أكرم عفيف، أول لاعب يصنع 10 أهداف في نسخة واحدة من كأس آسيا، كما سجل هدفا وحيدا.

 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com