حملة سخرية تطال إيفانكا ترامب بسبب مكنسة كهربائية

حملة سخرية تطال إيفانكا ترامب بسبب مكنسة كهربائية

أثارت قضية وجود فتاة شبيهة بإيفانكا ترامب، وهي تقوم باستخدام مكنسة كهربائية غضبا واضحا من هذه الأخيرة  بسبب السخرية التي  تعرضت لها.

تفاصيل الواقعة تعود إلى  نحو أسبوع،  حيث أقيم في واشنطن معرض لدعم "الابتكارات والفنون"، وخلق فرص عمل للمرأة، بتنظيم من مجموعة "CulturalDC"، التي تشر فيها جنيفر روبيل.

وتفاجأ الحضور بوجود فتاة شبيهة بإيفانكا ترامب، تقوم باستخدام مكنسة كهربائية، وتجمع بقايا الخبزو أصل  هي أن يتم  رمي قطع الخبز من قبل الزوار، لتسارع شبيهة إيفانكا إلى تنظيفها.

ولم تمر هذه القضية دون أن تعلق عليها إيفانكا التي: "بإمكان النساء اختيار أن يطرحن بعضهن على الأرض، أو مساعدة بعضهن في النهوض. لقد اخترت الخيار الثاني".

فيما غرد شقيقها، جونيور: "إنه محزن، ولكن من غير المفاجئ أن أرى من يعترفن بأنهن (دعاة لحقوق المرأة) يقمن بشن هجوم عنصري ضد إيفانكا".

وتابع: "في عالمهن المجنون، لا بأس في التحيز الجنسي إذا كان سيؤذي خصومنا السياسيين".


إقرا أيضاIتعرف على الاسم الحقيقي لـ إيفانكا ابنة ترامب


فيما نقلت دويتشه فيلة الألمانية عن موقع "artnews"، قوله إن القائمة على المعرض، جينفر روبيل، رفضت القول إنها تقصد السخرية من إيفانكا ترامب.

و

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com