"متحف الصحة".. دليل على العناية العثمانية بالمرضى

"متحف الصحة".. دليل على العناية العثمانية بالمرضى

توجه 270 ألف سائح محلي وأجنبي "متحف الصحة" الواقع ضمن مجمع "بيازيد الثاني" بولاية أدرنة شمال غربي تركيا، العام المنصرم.

ونشر بيان صادر عن جامعة تراقيا، المشرفة على المتحف، باعتباره أحد مشاريعها لحماية الميراث الثقافي، إن عدد الزوار زاد بنسبة 8% في 2018 مقارنة بـ2017 وبلغ 270 ألف و669 زائرا.

وأعلن البيان عن تصريحات لرئيس الجامعة، أرهان طبق أوغلو، الذي لفت إلى أن المتحف يعد من أهم رموز نظام المجمعات والأوقاف، التي تمثل نواة اجتماعية وثقافية في الدولة العثمانية.

وأشار إلى أن متاحف أدرنة تشكل عامل جذب للسياح سواء المحليين أو الأجانب، وتشهد اقبالا متزايدا مع مرور كل يوم.

و"متحف الصحة"، مدرج على قائمة اليونسكو المؤقتة للتراث العالمي، يجسد كيفية معالجة المصابين بالأمراض العقلية في عهد الدولة العثمانية، في الوقت الذي كانت أوروبا تقوم بعزلهم عن المجتمع.

وتجذب أدرنة، التي تشتهر بمسجد السليمانية، وآثارها التاريخية، ومهرجاناتها المتنوعة، إلى جانب الأطعمة والحلويات المحلية، والمتاحف، السُياح الأجانب والمحليين.

وتجنوي أدرنة على ستة متاحف، منها "متحف الصحة"، الذي ازدادت شهرته بعد إدراجه على قائمة اليونسكو المؤقتة، خلال 2016.


اقرأ المزيد| متحف هطاي للنباتات الطبية يستقطب 40 ألف زائر


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com