شاب يصبح ملياردير بنقود سرقها من والدته

شاب يصبح ملياردير بنقود سرقها من والدته

قام شاب بريطاني بسرقة 38 ألف دولار أمريكي من بطاقة أمه البنكية، عام 1997، بغية تأسيس مشروعه التقني الخاص الذي جعل منه مليونيرا في أقل من 10 سنوات.

وكان الشاب أندروا مايكل (17 عاما آنذاك) يعيش مع أمه في بلدة "Cheltenham" البريطانية، عندما سرق الأموال منها وبادر بافتتاح مشروع استثماري صغير على شبكة الإنترنت.

وبدأ أندرو بالتشارك مع أحد أصدقائه لتأسيس مشروعا متخصصا بتقديم خدمات مبسطة وسريعة للأعمال والمشاريع الصغيرة، حيث قاما بإنشاء برنامج رقمي بالاعتماد على بضعة حواسب في غرفة نومه.

ونجح مشروع أندرو خلال سنوات معدودة، وجنى منه ملايين الدولارات، خاصة أن تأسيس مشروعه قد تم في أواخر التسعينيات، الحقبة التاريخية التي شهدت ازدهارا ملحوظا في الأعمال والمشاريع المرتبطة بشبكة الإنترنت.

وبعد جنيه الأرباح الكثيرة، قرر أندرو عدم الالتحاق بالجامعة والتفرغ لمشروعه الرقمي الواعد، "Fasthosts".

وباع أندرو وصديقه المشروع بالكامل، في عام 2006، مقابل 78 مليون دولار أمريكي، في حين لم يتجاوز عمر الشاب 26 سنة آنذاك.

الجدير بالذكر أن والدة أندرو قامة بمسامحته عن السرقة التي أقدم عليها في بداية مشواره المهني، بعد نجاح مشروعه الخاص.


اقرأ أيضاً|شاب يقتل صديقة بسبب النقود 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com