ركن الحج الأعظم ... الحجاج يتدفقون إلى صعيد عرفات

ركن الحج الأعظم ... الحجاج يتدفقون إلى صعيد عرفات

مكة المكرمة - نيو ترك بوست

بدأت قوافل حجاج بيت الله الحرام، صباح اليوم السبت، بالتوجه إلى صعيد عرفات، غربي المملكة العربية السعودية؛ لأداء ركن الحج الأعظم.

ويتدفق الحجاج صباح  التاسع من ذي الحجة، إلى صعيد جبل عرفة على بعد 12 كيلومترا من مكة، ليشهدوا الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم للحج، وهو الوقوف بعرفة، ثم ينفر الحجيج مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة.

ويسير الحجاج في رحلتهم إلى صعيد عرفات وسط متابعة أمنية مباشرة، وفق خطة الحركة المرورية والترتيبات المساندة لسلامة الحجاج.

ويؤدي حجاج بيت الله الحرام اليوم صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا بأذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة بمشعر عرفة، قبل أن يستمعوا لخطبة اليوم.

وتبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة مع غروب شمس، ويصلوا بها المغرب والعشاء ويقفوا بها حتى فجر الأحد، العاشر من شهر ذي الحجة.

وسبق الانطلاق إلى عرفة، مرور حجاج بيت الله الحرام الجمعة، بمشعر مِنى؛ لقضاء يوم التروية، ويعود الحجاج إلى منى مرة ثانية صبيحة اليوم العاشر (الأحد) لرمي جمرة العقبة والنحر، ثم الحلق أو التقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

ويقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة (الكبرى).

ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، حيث يتوجه إلى مكة لأداء طواف الوداع، وهو آخر مناسك الحج.
 


اقرأ أيضا| الإحصاء : عدد الحجاج تجاوز 2.4 مليون شخص 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com