إسطنبول تستضيف معرض قبعات مقتبسة من تماثيل أثرية

إسطنبول تستضيف معرض قبعات مقتبسة من تماثيل أثرية

تستضيف ولاية قسطموني شمالي تركيا، معرض لقبعات تحاكي التصاميم التاريخية ، المقتبسة من تماثيل أثرية يعود عمرها إلى 2300 عام.

ويشرف على "متحف القبعات" في ولاية قسطموني، الأستاذة المساعدة "لالا أوزدر"، المدرسة في كلية الفنون والتصاميم بجامعة "حاجي بيرم ولي".

في السياق ذاته قالت أوزدر إنها تعمل مستشارة في المتحف، بشكل تطوعي، وتزوره باستمرار وتحرص على تطويره منذ 10 أعوام.

وأكدت أنها وطلابها قاموا بتصاميم مقتبسة من القبعات التي تظهر في التماثيل الأثرية.

وأضافت أن فكرة معرض هذا العام، تتمحور حول التصاميم التي تذخر بها تماثيل مكتشفة في منطقة غورديون الأثرية في قضاء بولاتلي بأنقرة.

وذكرت أن تلك التصاميم الموجودة في تماثيل رخامية يعود تاريخها إلى 2300 عام.

من جهة أخرى حرصت أوزدر على استخدام التزيينات الموجودة في التصاميم الأصلية، في أعمالها، مثل الأزهار وحدوات الخيول.

وأوضحت أوزدر أنها تعتزم إهداء هذه المجموعة من التصاميم إلى المتحف، بعد عرضها في أماكن عدة في ظل ورود طلبات كثيرة بهذا الخصوص.

الجدير بالذكر أن المتحف الذي تأسس عام 2008، يضم مجموعة كبيرة من القبعات من ثقافات مختلفة من العالم.

ومن بين معروضات المتحف، قبعات لشخصيات معروفة من تركيا اشتهرت بقبعاتها، مثل رئيس الوزراء الراحل بولنت أجفيت، والرئيس الراحل سليمان دميرل، فضلا عن فنانين مثل المغني مظهر ألانسون وزميله فؤاد غونر.


اقرأ أيضاً|انطلاق معرض إسطنبول الدولي الـ37 للكتاب 


 

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com