السعودية تبحث عن تذكرة الصعود لثمن نهائي كأس آسيا عبر بوابة لبنان

السعودية تبحث عن تذكرة الصعود لثمن نهائي كأس آسيا عبر بوابة لبنان

يلاقي المنتخب السعودي منافسه اللبناني اليوم السبت في إطار منافسات الجولة الثانية، من المجموعة الخامسة بكأس الأمم الآسيوية، التي تستضيفها الإمارات بين 5 يناير والأول من فبراير.

وتسعى السعودية التي فازت على كوريا الشمالية برباعية الاستفادة من المعنويات المهزوزة لمنتخب اللبناني والتي ستواجهها اليوم في دبي ضمن الجولة الثانية من المجموعة الخامسة لكأس آسيا 2019.

فبعدما أنهت المونديال الروسي بنقاط الفوز على مصر معوضة بدايتها المخيبة وخسارتها بخمسة أهداف كاملة أمام روسيا، ستجد السعودية أريحيتها في المرور إلى البساط القاري بعدما دكت شباك المنتخب الكوري الشمالي برباعية نظيفة في الجولة الأولى من بطولة كأس آسيا المقامة في الإمارات. ويأتي هذا في الوقت الذي خسر فيه منتخب لبنان أمام قطر بثنائية اختصرها مدربه المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش بإلغاء الحكم هدفا لفريقه في الشوط الأول، ما أثار استياء لاعبيه وجماهيره المحتشدة في مدينة العين.

ويسعى منتخب السعودية لتحقيق الفوز الثاني على التوالي عندما يواجه لبنان في السادسة مساء اليوم بملعب "آل مكتوم"، ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الخامسة التي تضم أيضاً منتخبي قطر وكوريا الشمالية، وذلك في بطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حالياً في دولة الإمارات.

ويحتاج منتخب السعودية لتحقيق الفوز في مباراة اليوم من أجل ضمان التأهل لدور الـ 16 من منافسات بطولة كأس الأمم الأسيوية التي تختتم فعاليتها مطلع فبراير المقبل.

ويتصدر منتخب السعودية جدول ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 3 نقاط، متفوقاً بفارق الأهداف على منتخب قطر صاحب الوصافة بينما يحتل منتخب لبنان المركز الثالث دون رصيد من النقاط.

وكان منتخب السعودية حقق فوزاً عريضاً على كوريا الشمالية برباعية نظيفة ضمن منافسات الجولة الاولى بينما خسر نظيره اللبناني أمام قطر بهدفين دون مقابل.

مباراة اليوم هي الأولى التي تجمع بين منتخبي السعودية ولبنان في بطولة كأس الأمم الأسيوية، فيما سبق وأن إلتقي المنتخبان في 9 مواجهات سابقة بمناسبات مختلفة، تمكن منتخب السعودية من تحقيق الفوز في 4 مباريات وخسر في مباراتين بينما انتهت ثلاث مباريات بالتعادل.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com