شاب سوري يروي تفاصيل إنقاذه 15 شخصاً من الغرق في إسطنبول

شاب سوري يروي تفاصيل إنقاذه 15 شخصاً من الغرق في إسطنبول

إسطنبول - نيو ترك بوست

لم يتردد الشاب السوري "صهيب مثقال" في تعريض نفسه للخطر من أجل إنقاذ حياة أكثر من 15 شخصا، في منطقة شيلا بإسطنبول، وبات في نظر الأتراك "كهرمان" أي "بطل" باللغة التركية.

وتصادف وجود "صهيب" مع عائلته على متن قارب للتنزه، لحظة انهيار منصة خشبية لمقهى في منطقة شيلا، والتي طفت فوق عدد من مرتادي المقهى قدرت أعدادهم بنحو 20 شخصاً بينهم نساء وأطفال.

وانطلاقاً من إنسانيته، سارع صهيب الصحفي في تلفزيون سوريا، بالقفز إلى الماء والبدء بإنقاذ العالقين تحت المنصة الخشبية، استطاع رفع السقف الخشبي بظهره وحيداً وهو ما ساعد على خروج الجميع من دون أي إصابات تذكر باستثناء جرح وندبات غطت ظهر صهيب.

وفور خروج الجميع بدون إصابات، تجمع عدد من الأتراك حول صهيب والتفوا حوله شاكرين صنيعه ومطلقين عليه لقب "كهرمان".

يشار إلى أن تركيا تستضيف تركيا أكثر من 3 ملايين و600 ألف سوري موزعين على مختلف الولايات التركية.

لتصلك الاخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام عن طريق الضغط على الرابط التالي:

http://bit.ly/2ReT4xY

شاركنا رأيك

 
 
FreeCurrencyRates.com